المكتبة الشاملة

وفيات الأعيان

وردائي، فقال ابنه: يا أبت ألا نزيد ثوبين (1) ، فقال: هكذا كفن أبو بكر في ثلاثة أثواب، والحي أحوج إلى الجديد من الميت، وكان عمره سبعين سنة أو اثنتين وسبعين سنة، رضي الله عنه.
وقديد: بضم القاف وفتح الدال المهملة وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها دال مهملة، وهو منزل بين مكة والمدينة.
534 - (2)
أبو عبيد القاسم بن سلام
أبو عبيد القاسم بن سلام، بتشديد اللام، كان أبوه عبدا روميا لرجل من أهل هراة، واشتغل أبو عبيد بالحديث والأدب والفقه، وكان ذا دين وسيرة جميلة ومذهب حسن وفضل بارع.
وقال القاضي أحمد بن كامل: كان أبو عبيد فاضلا في دينه وعلمه، ربانيا متفننا (3) في أصناف علوم الإسلام من القراءات والفقه والعربية والأخبار، حسن الرواية صحيح النقل، ولا أعلم احدا من الناس طعن عليه في شيء من أمر دينه (4) .
(1) س: ثوبين هناك.
(2) ترجمته في الفهرست: 70 وتاريخ بغداد 12: 403 وطبقات الزبيدي: 217 ومراتب النحويين: 93 وطبقات الشيرازي، الورقة: 26 والتهذيب للأزهري 1: 21 وإنباه الرواة 3: 12 ومعجم الأدباء 16: 254 وطبقات الحنابلة 1: 259 وتذكرة الحفاظ: 417 وعبر الذهبي 1: 392 وميزان الاعتدال 3: 371 وطبقات السبكي 1: 270 وغاية النهاية 2: 17 وبغية الوعاة: 376 وتهذيب التهذيب 8: 315 والنجوم الزاهرة 2: 241 والشذرات 2: 54 وانظر مقدمة كتاب الأجناس تحقيق امتياز علي عرشي (بمبي 1938) .
(3) ر: متسعاً.
(4) ر ل لي: أمره ودينه.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل