المكتبة الشاملة

إنباه الرواة على أنباه النحاة

أنبأنا أبو طاهر السّلفىّ فى إجازته العامة، سمعت أبا عبد الله محمد بن عبد الرزاق ابن يوسف الحمصىّ «1» (حمص «2» الأندلس) - وكان ثقة من أهل المعرفة بالحديث- قال: أنشدنى أبو الحسن على بن الأخضر التنوخىّ النحوىّ بحمص الأندلس، قال: أنشدنى أبو محمد على بن أحمد بن سعيد «3» [بن حزم] الحافظ لنفسه:
من لم ير العلم أغلى ... من كلّ شىء يصاب
فليس يفلح حتّى ... يحثى عليه التّراب
قال السّلفىّ: «وبعد أن أنشدنى ابن عبد الرزاق هذين البيتين كتب إلىّ شريح بن محمد بن شريح الرّعينىّ «4» من الأندلس قال: أنبأناه أبو محمد على بن أحمد [بن سعيد] ابن حزم الظاهرىّ لنفسه».

437 - على أبو الحسين الطبرونىّ الضرير النحوىّ الأديب [1]
نزيل المراغة «5»، من أذربيجان؛ كان يشبّه فى وقته بأبى العلاء المعرىّ لتبحّره فى النحو والأدب وعلومه. أدركه أبو طاهر السّلفىّ بالمراغة، وروى عنه ووصفه.
[1] ترجمته فى تلخيص ابن مكتوم 128، ومعجم السفر للسلفى 2: 281 - 282.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل