المكتبة الشاملة

آكام المرجان فى ذكر المدائن المشهورة فى كل مكان

مدينة النبيّ، صلّى الله عليه وآله وسلّم
وهي مهاجر «1» رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، ومكان مستقره. وفيها قبره صلّى الله عليه وسلّم، وقبور أصحابه.
وسمّاها طيبة، لأن من نحوها تجد رائحة الطيب من جهتها على أميال كثيرة.
وبعدها عن خط المغرب مائة وستون درجة، وذلك من الأميال [سبعة آلاف وخمسمائة وستة وخمسون] «2» وبعدها عن خط الاستواء، خمس وعشرون درجة، وذلك من الاميال، ألف وستمائة وخمسون ميلا.
والمدينة في مستوى الأرض، شريفة تربتها جليلة.
ولها جبلان: أحدهما أحد، والجبل الآخر رضوى.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل