المكتبة الشاملة

آكام المرجان فى ذكر المدائن المشهورة فى كل مكان

مدينة الرّيّ
وهي في الإقليم الرابع.
وبعدها عن خط المغرب، أربع وسبعون درجة.
ومن خط الاستواء، أربع وثلاثون درجة.
وهي مدينة جليلة. وأهلها أخلاط من الناس، من الفرس والعرب والأتراك «1» .
واسمها المهدية «2» ، لأن المهدي نزلها في خلافة المنصور، وبها ولد الرشيد.
وافتتحها قرظة بن كعب الأنصاري، في خلافة عمر بن الخطاب، سنة أربع وعشرين «3» .
ويشرب أهلها من عيون وأنهار عظام تأتي من بلاد الديلم.
وهي كثيرة الأشجار «4» .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل