المكتبة الشاملة

تاريخ ابن يونس المصرى

ابن يونس

أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن يونس بن عبد الأعلى الصدفي المصري، من كبار مؤرخى القرن الرابع الهجري. ولد في الفسطاط بمصر عام 281 هـ.
ترعرع في بيئة علمية، ونشأ في رحابها، وقد كان لجده ولأبيه تأثيراً ملحوظاً فيه ودوراً في تثقيفه.
وكان علاوة على الجو العلمي الذي نشأ فيه، شديد الحبّ والولع بطلب العلم وقد تمثل هذا الحب فى حضوره مجالس العلماء ومحافلهم، وبدأ في سن مبكر بتلقي العلوم وتحصيلها. فمن أساتذته والده أحمد بن يونس، وعلي بن قديد، وعلي بن أحمد علّان، والعباس بن محمد الفزاري، وغيرهم.
وممن روى عنهم: عبد الله بن محمد بن حسين، وعبد الله بن حنين بن عبد الله المالكي، وعيسى بن محمد
الأندلسي، وغيرهم.
لقد ألمّ ابن يونس بعلوم ومعارف عصره، مثل: القراءات، والحديث. والفقه، واللغة، والأنساب، والخطط، والتاريخ.
وقد نشأ على يديه وتربى تلامذة كثيرون منهم: ابنه علي، والحسن بن علي بن سوادة الفهمي المصري، وعبد الرحمن بن عمر بن النحاس، وعبد الرحمن بن محمد الأزدي، وغيرهم.
آثاره
وأما مؤلفاته فرغم تعدد نواحي ثقافة ابن يونس، إلا أنه لم يصل بأيدينا إلا القليل من مؤلفاته وقد انحصرت في مجال التاريخ فقط، وهي:
- تاريخ المصريين.
2- تاريخ الغرباء.
3- كتاب العقيد في تاريخ الصعيد.
ويلاحظ على هذه المصنفات التاريخية ما يلى:
1- أنها جميعا مفقودة، وإن أمكن تجميع الكثير من بقايا الكتابين الأوّلين.
3- أن الكتاب الثالث والأخير لم نعثر على نص واحد منه في أي من المصادر الموجودة. وهذا يلقي ظلالاً من الشك حول صحة نسبة هذا الكتاب إلى ابن يونس.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل