المكتبة الشاملة

معطية الأمان من حنث الأيمان

جامع الأيمان
مدخل
...
((باب جامع الأيمان))
يرجع في الأيمان كلها إلى نية الحالف إن كان غير ظالم بيمينه أو نيته1، فتقدم نية/2 على عموم لفظ3، وعلى سبب يمين وما هيجها إن4 احتملها لفظ الحالف5، كنيته بالسقف وبالبناء: السماء، وبالفراش وبالبساط: الأرض، وباللباس: الليل، وبنسائي طوالق: أقاربه النساء، وبجواري أحرار: سفنه، وبما أعلمته: ما جعلته أعلم6، وبما سألته حاجة ما سألته شجرة صغيرة7، وبما أكلت لحما أو فاكهة: لحما بعينه أو فاكهة بعينها8، وما رأيته: ما ضربت رئته، وما ذكرته: ما قطعت ذكره ونحو ذلك9، فمن نوى بيمينه شيئا من ذلك اختصت يمينه بما نواه، وقبل منه حكما دعوى إرادة
1 المقنع: 3/214، زوائد الكافي: 2/201.
2 نهاية لـ (19) من (أ) .
3 هذا المذهب، وقال القاضي: يقدم عموم لفظه على النية احتياطا.
الإنصاف: 11/50، كشاف القناع: 6/242.
4 في (أ) ، (ب) : "إذا"
5 انظر شرح الزركشي: 7/161، المبدع: 9/282.
6 الأعلم: مشقوق الشفة العليا. المصباح المنير: 427 (علم) .
7 غاية المنتهى: 3/376، شرح منتهى الإرادات: 3/429-430، كشف المخدرات: 2/233.
8 المغني: 13/543، الكشاف: 6/542.
9 الفروع: 6/353، الإنصاف: 9/120.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل