المكتبة الشاملة

إمتاع الفضلاء بتراجم القراء فيما بعد القرن الثامن الهجري

محمَّد علي سندي (1)
هو الشيخ محمَّد على مدني سندي
ولد في باكستان بمدينة (لاركانا) في منطقة السند، ولد في العقد السادس من القرن الرابع عشر الهجري.

حياته العلمية:
نشأ حفظه الله فقيراً، وكان ضريراً، فمنذ أن بلغ سن التعليم بدأ بحفظ القرآن الكريم، وعندما بلغ الخامسة عشر من عمره، ارتحل إلى الديار المقدسة لطلب العلم عن طريق البحر، فنزل أو ما نزل في مدينة جدة، ثم بعد أيام سافر إلى المدينة المنورة واستقر بها ولم يكن معه أحد من قريب أو بعيد، ثم بعد حين تعرف على الشيخ الجليل عباس بخاري فأكمل عنده حفظ القرآن الكريم وأتقنه غاية الإتقان ثم جوده برواية حفص عن عاصم، ثم قرأ المقدمة الجزرية وحفظها ثم حفظ منظومة "حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع" للشاطبى، وحفظ كذلك منظومة" الدرة المضية في القراءات الثلاث الزائدة على السبع" لابن الجزري، ثم بعد ذلك تلقى القراءات العشر بمضمن الشاطبية
(1) أفادني بهذه الترجمة تلميذ المترجم، الأستاذ/ بشير أحمد نور محمَّد، المدرس في جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل