المكتبة الشاملة

إمتاع الفضلاء بتراجم القراء فيما بعد القرن الثامن الهجري

حسن الشاعر (1)
شيخ القراء بالمدينة المنورة
هو الشيخ حسن بن إبراهيم الشاعر
ولد رحمه الله في عام 1291 هـ إحدى وتسعين ومائتين وألف من الهجرة.

حياته العلمية:
نشأ الشيخ الشاعر في بيت علم وفضل مما ساعده على حفظ القرآن الكريم غيباً هو فتى في سن التاسعة من عمره، ثم بعد حين التحق بالجامع الأزهر وتلقى علومه وثقافته الدينية هناك ودرس جميع علوم القرآن، حيث تعلم تجويد القرآن على أيدى كبار الجامع، وجد واجتهد وعمل وأصر على تلقى علوم القراءات السبع ثم درس القراءات العشر، ثم تعمق في الأربعة عشر وعندما علم به شيوخه على اجتهاده وعلمه قربوه إليهم وأمروه بالتدريس وأجازوه في ذلك، فقام بنشر القرآن وبرع في ذلك حتى أصبح أحد قراء العالم الإِسلامي البارزين.
ثم أصبح مدرساً للقرآن والقراءات في مسجد النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم أصبح
(1) بتصرف من كتاب "أعلام من أرض النبوة" ج 2 ص 87 - 92، وكتاب "تحفة الإخوان بتجويد القرآن" ص 39 وما أفادنى به الشيخ -عبد المجيد أبادى- حفظه الله.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل