المكتبة الشاملة

التنوير شرح الجامع الصغير

حرف الراء
الراء مع الألف
4343 - " رأت أمي حين وضعتني سطع منها نور أضاءت له قصور بصرى". ابن سعد عن أبي العجفاء.
(رأت أمي) هي سيدة نساء بني زهرة آمنة بنت وهب وهي رؤية عين لا منام. (حين وضعتني) أي ساعة وضعه - صلى الله عليه وسلم - والدته والأصح أنه ولد بالشعب من مكة بعد فجر الاثنين ثاني عشر ربيع الأول عام الفيل. (نوراً أضاءت له قصور بصرى) بضم الموحدة وسكون الصاد المهملة بلد من أعمال دمشق قيل وخصت بذلك النور إشارة إلى أنه أول ما يفتح من بلاد الشام وقد وقع كذلك في الهمزية:
وأضاءت قصور قيصر بالروم ... يراها من داره البطحاء
يدل أنه أوسع مما هنا فينظر في شرحه لابن حجر والحديث الآتي ما يدل لكلامه إلا أنه في رؤية منامية. (ابن سعد (1) في الطبقات عن أبي العجفاء) بالمهملة فجيم ففاء اسمه هرم بن شبيب وقيل بالعكس وقيل بصاد بدل السين المهملة وظاهر صنيع المصنف أنه صحابي وليس كذلك بل تابعي كبير وثقه بعضهم وقال البخاري: في حديثه نظر.

4344 - "رأت أمي كأنه خرج منها نور أضاءت منه قصور الشام". ابن سعد عن أبي أمامة (ح).
(رأت أمي) أي في المنام. (كأنه خرج منها نور أضاءت منه قصور الشام)
(1) أخرجه ابن سعد في الطبقات (1/ 102)، وضعفه الألباني في ضعيف الجامع (3065).
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل