المكتبة الشاملة

الأعلام للزركلي

يسميهم الضمدي) وقال في وصف دريب: قام في منصبه أتم قيام وداري الأروام وجاري الأيام، فدامت له أيامه وحسنت سيرته، وعمرت صبيا في عهده وانتقل إليها الناس من كل مكان، واستمر إلى أن طعن في السن وضعف بصره ثم ذهب، فتولى أبناؤه الأمور فاضطربت، ونكبت صبيا وأحرقت قبل وفاته. وتوفي بها (1) .

دُرَيْب بن مُهَارِش
(000 - 964 هـ = 000 - 1557 م)
دريب بن مهارش بن عيسى بن حسين الخواجي: شريف يمانيّ، من الأمراء (الخواجيين) أصحاب مقاطعة (صبيا) باليمن. وهو أول من حارب الترك العثمانيين بعد استقرارهم في تلك البلاد. وكان دخولهم إليها سنة 926 هـ وأساء السيرة وال منهم اسمه الأمير فرحات، كان يلقب بالسكران، لإدمانه الخمر، وقد ولي منطقة أبي عريش سنة 955هـ فتعدى وأغضب أهل البلاد، فثار عليه في (صبيا) الشريف دريب، وأول معاركه معه وقعة حنتر (كبلبل) وهو موضع قريب من قرية الحسيني في وادي صبيا، فانهزم فرحات (السكران) عائدا إلى أبي عريش وكتب بذلك إلى رئيسه (فرحات باشا) بمدينة زبيد، فكتب هذا إلى الشريف دريب يدعوه للانقياد، فأبى، فسير إليه جيشا جعله نجدة للسكران، فقاتله الأشراف وقد ترأسهم الأمير عبد الوهاب بن المهديّ القطبي، فانهزم السكران ثانية، وتحصن في قلعة جازان، فما زالوا به حتى قتلوه. وهاجمهم (فرحات باشا) ففتك بهم وقتل الأمير عبد الوهاب بقرب أبي عريش. وانفرد دريب في
(صبيا) فاستقرت له رياستها إلى أن توفي فيها (2) .

ابن دُرَيْد = محمد بن الحسن 321
(1) العقيق اليماني - خ. في حوادث 964 و 1003.
(2) العقيق اليماني - خ.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل