المكتبة الشاملة

شذرات الذهب في أخبار من ذهب

[المجلد الثامن]
سنة إحدى وسبعمائة
فيها قتل بمصر [1] على الزّندقة الذّكي المتفنّن [2] فتح الدّين أحمد بن [محمد] البقصي [3] . ضربت رقبته بين القصرين، وجعل يتشاهد ولم يقبل المالكي توبته. وكان قد قامت عليه بيّنة بالتنقيص للقرآن المجيد والرّسول- صلى الله عليه وسلم- وتحليل المحرّمات والاستهانة بالعقائد. وكان ذكيا.
ومن شعره:
لحا [4] الله الحشيش وآكليها ... لقد خبثت كما طاب السّلاف
كما تصبي [5] كذا تضني وتشقي ... لآكلها [6] وغايتها انحراف
[1] لفظة «بمصر» سقطت من «ط» .
[2] في «ط» : «المتقن» .
[3] في «آ» و «ط» و «المنتخب» لابن شقدة (205/ آ) : «الثقفي» وما أثبته من «ذيول العبر» ص (15) بتحقيق الأستاذ الفاضل محمد رشاد عبد المطلب رحمه الله تعالى، طبع وزارة الإعلام في الكويت، و «فوات الوفيات» (1/ 152) و «الوافي بالوفيات» (8/ 158) و «الدّرر الكامنة» (1/ 308) وما بين الحاصرتين زيادة منه، و «تبصير المنتبه» (1/ 229) و «توضيح المشتبه» (1/ 579) .
وقيّد الصفديّ نسبته في «الوافي بالوفيات» فقال: البققي: بالباء الموحدة وقافين، على وزن الثّقفي.
واقتصر ابن شاكر الكتبي في «فوات الوفيات» على القول: البققي: بباء واحدة وقافين.
[4] في «آ» و «ط» : «محا» والتصحيح من «المنتخب» لابن شقدة و «فوات الوفيات» و «الوافي بالوفيات» .
[5] في «فوات الوفيات» و «الوافي بالوفيات» : «كما يصبي» .
[6] في «فوات الوفيات» و «الوافي بالوفيات» : «كما يشفي» مكان «لآكلها» .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل