المكتبة الشاملة

شذرات الذهب في أخبار من ذهب

[المجلد الحادي عشر]
تقديم
الحمد لله الذي علّم بالقلم، علّم الإنسان ما لم يعلم.
والصلاة والسلام على سيّدنا محمد سيّد العرب والعجم، وعلى آله وأصحابه ومن تبعه ووالاه إلى يوم الدّين.
وبعد: فها هي فهارس «شذرات الذهب» تنضم إلى مجلدات الكتاب العشر من الطبعة التي أكرمني الله عزّ وجل بتحقيقها والتعليق عليها، بإشراف والدي وأستاذي المحدّث الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، ونشرتها دار ابن كثير الزاهرة بدمشق وبيروت بين عامي 1406 و 1414 هـ.
وقد كان من خطتي التي وضعتها لتحقيق الكتاب وخدمته، إعداد فهارس تفصيلية لجميع ما احتوى عليه من الفوائد في مجلد واحد [1] ، ظنا مني في حينها بأنه سيتسع لها، ولكنني حين شرعت بإعداد الفهارس بعد انتهاء العمل في المجلد السابع، أيقنت بأنه لا يمكن لمجلد واحد أن يستوعب جميع الفهارس التي كان في نيتي إعدادها، فالكتاب يحتوي على نحو من عشرة آلاف ترجمة، أي: بما يزيد على ال (40 در صد) - على الأقل- عن عدد التراجم التي احتوى عليها كتاب «سير أعلام النبلاء» للذهبي [2] ، وهو من أكبر كتب التراجم حجما وأبعدها أثرا، وقد عبّرت عن ذلك للأخ الأستاذ علي مستو صاحب دار ابن كثير، وبيّنت له بأنه لا بدلي من إخراج الفهارس في مجلدين لتستوعب العدد الذي كان من خطتي إعدادها من الفهارس، فألح عليّ بالالتزام بما كنت وعدت القراء به في حاشية المجلد الأول التي سبقت الإشارة إليها، فما كان أمامي سوى الامتثال لرغبته، ومن ثم التفكير بالاقتصار على عدد من الفهارس الهامة التي تفتح مغاليق الكتاب وتقرّب فوائده إلى أيدي القراء ولا سيما الباحثين منهم، فيممت وجهي نحو إعداد خمس منها وهي التالية:
1- فهرس الآيات القرآنية الكريمة: وفائدتها تكمن في مراجعة مواطن الاستشهاد بها، علّها تقدم شيئا يتصل بأمور العقيدة والتفسير والاحتجاج.
2- فهرس الأحاديث والآثار: وفائدتها تكمن في مراجعة مواطن الاستشهاد بها من جهة، والاستفادة من تخريجها والحكم عليها من جهة أخرى.
3- فهرس التراجم التي احتوى عليها الكتاب: وقد عنيت به عناية خاصة لأنه أهم الفهارس جميعها، فعن طريقه يمكن للباحث الوصول إلى الترجمة التي يرغب بالوقوف عليها. وقد اجتهدت بفهرسة اسم المترجم في محلّه من ترتيب حروف المعجم مراعيا ذكر كنيته في آخر اسمه لتمام الفائدة، ثم فتحت بطاقات فرعية لمن دعت الحاجة لفتح بطاقة له من الأعلام المترجم لهم في الكتاب وفي بعض الأحيان أكثر من بطاقة، وذلك فيما يتصل بالأنساب والألقاب والكنى، وبما عرف به البعض منهم من أوصاف أو نعوت أخرى، كي يستطيع الباحث الوصول إلى بغيته من أيسر طريق، وقد التزمت في إعداد هذا الفهرس ترتيب اللفظة الأولى والثانية والثالثة والرابعة على نسق حروف المعجم وفي الأسماء والإحالات على حد سواء.
4- فهرس البلدان والأماكن: وقد بذلت قصارى جهدي- أثناء ترتيبه- في بيان موضع الأماكن في الوقت الراهن ولا سيما بالنسبة للمساجد والمدارس لأنها من أكثر الأمور اختلاطا على المشتغلين في أيامنا، وهذا الفهرس من الأهمية بمكان بما تضمنه من أسماء البقاع الكثيرة في جنبات العالم الإسلامي الكبير، مما قد لا يقع الباحث عليه في مراجع أخرى نظرا لوصول الكتاب إلى نهاية القرن العاشر الهجري ومروره بدول إسلامية مختلفة وآخر تلك الدول الدولة العثمانية.
5- فهرس الشعر: وقد حرصت على إعداده حرصا خاصا نظرا لأهميته القصوى لدى المشتغلين بالشعر والأدب، ولما احتوى عليه الكتاب من أبيات شعرية كثيرة جدا ولشعراء كثر ومن فترات زمنية مختلفة، وربما استشهد المؤلف بالبعض منها ولم أجده في ديوان صاحبه المطبوع، وقد روعي في ترتيب الأبيات حرف الروي ثم البحر ضمن الحرف الواحد، والحركة ضمن البحر الواحد، والبحور: الطويل، المديد، البسيط، وهكذا حسب الدوائر العروضية، وحرصت على ذكر صدر البيت، والقافية، والبحر، والقائل، وعدد الأبيات، ثم الجزء والصفحة التي ورد فيها البيت أو الأبيات.
ذلك ما صنعته في إعداد هذه الفهارس التي يراها القارئ الكريم بين يديه، فإن وفقت فذلك ما أرجوه، وإن كانت الأخرى فحسبي أنني بذلت جهدي ولم أدخر وسعا أستطيعه من أجل الوصول إلى أحسن النتائج.
وتلح عليّ الأمانة أن أشيد في خاتمة هذا التقديم بمن أسهم في إعداد هذه الفهارس من الأساتذة الذين يعملون معي في مكتب ابن عساكر لتحقيق وتصحيح كتب التراث بدمشق، وهم السادة: رياض عبد الحميد مراد، محمد أمين لطفي [3] ، حسن إسماعيل مروة، ياسين محمود الخطيب، وليد يوسف العاني [4] ، جزاهم الله تعالى أحسن الجزاء وأحسن مثوبتهم.
كما تلح عليّ الأمانة أن أشيد بفضل أسرة مركز المأمون للتنضيد الضوئي الذين بذلوا جهودا مضنية في تنفيذهم لهذه الفهارس على هذا النحو المتقن، وبأسرة دار ابن كثير الزاهرة ممثلة بالأخ الأستاذ علي مستو لحرصهم على طبعها وإيصالها إلى أيدي القراء بأفضل حلّة، محمود الأرناؤوط دمشق الشام في الثامن عشر من شهر جمادى الآخرة لعام 1415 هـ.
وآخر دعواي أن الحمد لله ربّ العالمين.
فهرس الآيات
الفاتحة (1) الآية رقمها الجزء والصفحة الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ 1: 2 1 3/ 212 إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ 1: 5 5 3/ 212 و 4/ 506 سورة البقرة (2) الآية رقمها الجزء والصفحة إِنَّ الله لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا ما بَعُوضَةً فَما فَوْقَها 2: 26 26 6/ 198 إِنَّ الله اصْطَفى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ 2: 132 132 7/ 55 لا فارِضٌ وَلا بِكْرٌ 2: 68 68 7/ 56 فَأَيْنَما تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ الله 2: 115 115 1/ 386 فَسَيَكْفِيكَهُمُ الله وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ 2: 137 137 1/ 202 وَأْتُوا الْبُيُوتَ من أَبْوابِها 2: 189 189 10/ 607 نِساؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ 2: 223 223 10/ 607 وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ 2: 228 228 3/ 124 فَإِمْساكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسانٍ 2: 229 229 7/ 474 الله لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ 2: 255 255 1/ 265 وَلا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ 2: 255 255 6/ 277 مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ في سَبِيلِ الله 2: 261 261 4/ 275 سورة آل عمران (3) الآية رقمها الجزء والصفحة قُلِ اللَّهُمَّ مالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ 3: 26 26 5/ 319 يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ ما عَمِلَتْ من خَيْرٍ مُحْضَراً ... 3: 30 30 6/ 25
[1] انظر المجلد الأول صفحة (407) .
[2] الصادر عن مؤسسة الرسالة في بيروت تحقيق عدد كبير من الأساتذة والباحثين بإشراف أستاذي وزميل والدي المحدّث الشيخ شعيب الأرناؤوط.
[3] وقد سعدت وسعد بصحبته معي كل من عمل في مكتب ابن عساكر أثناء عمله معنا خلال السنة الأخيرة التي سبقت مرضه ووفاته، رحمه الله تعالى وجعل مثواه الجنة.
[4] وأسهم ببعض المراحل منها أيضا السادة: حسن مراد الأرناؤوط، عبد المالك الحمصي، عبد الهادي محمد منصور، أحسن الله إليهم.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل