المكتبة الشاملة

سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة

"حسن"!!
فلم يلتفتوا إلى إعلال ابن خزيمة [له] بالانقطاع، ولبالغ جهلهم وغفلتهم لم ينتبهوا للسقط الذي وقع في طبعتهم لـ " الترغيب "، وهو [في] قوله: "وتردد في سماع الأعمش من بريدة "! والصواب: " [ابن] بريدة". فكيف يلتقي التحسين مع هذا السقط؟! لو كانوا يعلمون!
6824 - (من وسع على عياله يوم عاشوراء؛ وسع الله عليه سائر سنته) .
ضعيف.
أخرجه البيهقي من حديث أبي هريرة، وأبي سعيد الخدري، وعبد الله بن مسعود، وجابر، وعقب عليها بقوله:
" هذه الأسانيد - وإن كانت ضعيفة؛ فهي - إذا ضم بعضها إلى بعض؛ أخذت قوة. والله أعلم ".
قلت: شرط التقوية غير متوفر فيها - وهو: سلامتها من الضعف الشديد -.
وهاك البيان:
1 - حديث أبي هريرة: يرويه حجاج بن نصير: نا محمد بن ذكوان عن يعلى بن حكيم عن سليمان بن أبي عبد الله عنه.
أخرجه البيهقي في " الشعب " (3/ 366/ 3795) من طريق ابن عدي (1) ، وهذا في " الكامل " (6/ 200) ، والعقيلي في " الضعفاء " (4/ 65) ، ومن
(1) وقع في الأصل: " ابن علي"! وعلق عليه محققه فقال: " في (ب) : ابن عدي، وهو خطأ "! وما خطأه هو الصواب بلا ريب!
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل