المكتبة الشاملة

كتاب الألفاظ لابن السكيت

22 - باب القَضافة
القضيف: الدقيق.
الأصمعي: يقال: غلام فيه ضاوية، وغلام ضاوي. والضوى: الهزال. والضرب من الرجال: الخفيف اللحم.
وإذا كان الرجل ليس بالغليظ ولا بالقضيف قيل له: صدع. وكل وسط من الرجال والظباء: صدع.
والسمام من الرجال: الخفيف الجسم.
والشخت والنحيف: الدقيقان من الأصل ليسا من الهزال.
أبو زيد: القضيف: هو الدقيق العظم القليل اللحم.
ومنهم النحيف. وهو مثل الممشوق.
ومنهم السمعمع. وهو اللطيف الدقيق الخفيف في عمله.
ومنهم المرهف. وهو الخفيف اللحم، اللطيف البطن.
ومنهم العش. وهو القليل اللحم.
ومنهم المهلوس. وهو الذي لا يأكل، ولا يرى أثر ذلك عليه في جسمه.
ومنهم المنهوش. وهو القليل اللحم، وإن سمن.
أبو عمرو: القشوان: القليل اللحم. وأنشد لأبي سوداء العجلي:
ألم تر للقشوان يشتم أسرتي وإني به، من واحد، لخبير؟
فما ضاعني تعريضهن واندراؤه علي، وإني بالعلا لجدير
قال: الضوع: الفزع، وقال غيره: التحريك.
والزلحلح: الخفيف الجسم.
والسجوري بتسكين الجيم: الرجل
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل