المكتبة الشاملة

كتاب الألفاظ لابن السكيت

33 - باب الحُسن
قال يونس: يقال: رجل صير، وامرأة صيرة، وفرس صير. يعنون: حسن الصورة.
أبو عمرو: المطرهف: الحسن. وأنشد:
تُحِبُّ، مِنّا مُطرَهِفًّا ثَوهَدا
عِجْزةَ شَيخَينِ، غُلامًا أمرَدا
ويروى: "فوهدا" وهما واحد. عجزة الرجل والمرأة: ىخر ولدهما. قال أبو الحسن: قال أبو العباس: عجزة بالضم، عن ابن الأعرابي.
أبو زيد: من الرجال الجميل. وهو الحسن.
ومنهم الأسحوان. وهو الجميل الجسم.
ومنهم الصبيح. وهو الحسن. ويقال: صبح يصبح صباحة.
ومنهم المختلق. وهو الحسن الكامل في وجهه وجسمه ولونه.
ومنهم الغرانق والغرنوق والغرنوق. وهو الأبيض الجميل الغض الحدث.
ومنهم الطرير. وهو الظاهر الجمال.
ومنهم الروقة. وهو أفضلهم حسنا وجمالا. يقال: رقت أروق روقا وروقانا ورؤوقانا، وفقت أفوق فوقا. وهما سواء. يعني الرائق والفائق.
ومنهم البهيج. وهو ذو المنظرة. وهو البهج أيضا. يقال: بهج يبهج بهجة، بضم الهاء في الفعلين جميعا، وبهج بكسر الهاء يبهج بفتح الهاء بهاجة. وهو الحسن من كل شيء. قال أبو الحسن: "بهاجة" مع "بهج" أولى، و"بهجة" مع "بهج" أولى، مثل: نبل نبالة، وكرم كرامة، وحذر حذرة.
الأصمعي: يقال: رجل زول: يعجب من ظرفه. وامرأة زولة. والزول: العجب.
ويقال: رجل قسيم، وامرأة قسيمة، إذا كانا
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل