المكتبة الشاملة

كتاب الألفاظ لابن السكيت

38 - باب الشَّرَه والحِرص والسؤال
أبو عمرو: القرشب: الرغيب البطن. وكذلك الهجف. وأنشد:
هِجَفٌّ، تَحِفُّ الرِّيحُ فَوقَ سِبالِهِ لَهُ، من لَوِيّاتِ العُكُومِ، نَصِيبُ
واللوية: الشيء من الطعام تدخره المرأة في عكمها.
والملاهس: المزاحم على الطعام من الحرص. وأنشد:
مُلاهِسُ القَومِ، عَلَى الطَّعامِ
وجائذٌ، في قَرقَفِ المُدامِ
شُربَ الهِجانِ، الوُلَّهِ الهِيامِ
الجائذ: العاب في الشراب. يقال: جأذ في الشراب يجأذ جأذا.
واللعو: الحريص. واللعو: الفسل. وأنشد:
أُوصِيكِ، يا لَيلَ، إن دَهرٌ تَخَوَّنَنِي، وحُمَّ، في قَدَر، مَوتِي وتَعجِيلِي
ألّا تَبَلِّي بِجِبسٍ، لا فُؤادَ لَهُ ولا بِغُسٍّ، عَتِيدِ الفُحشِ، إزمِيلِي
كَلبٍ علَى الزّادِ، يُبدِي البَهلُ مَصدَقَهُ لَعْوٍ، يُغادِيكِ، في شَدٍّ وتَبسِيلِ
قال: الإزميل: الشديد. قال أبو الحسن: قال
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل