المكتبة الشاملة

كتاب الألفاظ لابن السكيت

53 - باب الجرأة والبذاء في النساء
الأصمعي: السلفع: الجريئة البذيئة. والعنفص: البذيئة القليلة الحياء. قال: وسمعت الكلابية تقول: لا نقوله إلا للحدثة.
الأصمعي: الجلعة: التي قد القت عنها الحياء. والمجعة: التي تكلم بالفحش. والاسم منهما الجلاعة والمجاعة.
ويقال للمرأة، إذا كانت تبذؤ وتجيء بالكلام القبيح والفحش: تعنظي وتغنظي، وتحنظي وتخنظي. وللرجل مثل ذلك. ابن الأعرابي: هي تخنظي. ويقال للفاحش: خنظيان. وأنشد الأصمعي لابن القرين، وهي لا تروى لجندل:
* قامَتْ تُخَنظِي بِكَ، سِمعَ الحاضِرِ *
ويقال: امرأة صهصلق، إذا كانت صخابة شديدة الصوت. وأنشد:
* صُلُبّةُ الصّيحةِ، صَهصَلِيقُها *
وقال ابن أحمر، يصف القطاة:
صَهصَلِقُ الصَّوتِ، إذا ما غَدَتْ لَم يَطمَعِ الصَّقرُ، بِها، المُنكَدِرْ
أي: لم يطمع فيها الصقر المنقض.
أبو زيد: ومنهن الترعة. وهي الفاحشة الخفيفة الرهقة. ورجل ترع. وهو المستعد للشر. يقال: ترع يترع ترعا.
ومنهن السلقة. وهي الفاحشة.
ومنهن الإلقة. وهي الكذوب المفننة. والمفننة: الكبيرة السيئة الخلق. ورجل إلق، ورجل مفنن.
أبو عمرو: البلنتعة من النساء: السليطة الكثيرة الكلام. وهن البلاتع. قال أبو العباس: والبلنتعانية: الحاذقة بالجواب
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل