المكتبة الشاملة

كتاب الألفاظ لابن السكيت

87 - باب الأزمِنة والدُّهور
يقال: "أشهر" من الشهر، و"أسنى" من السنة، و"أيوم" من اليوم، و"أعوم" من العام، و"أسوع" من الساعة. ولم أسمع من "الليل" فيه شيئا.
ويقال: زمن وأزمان، وزمان وأزمنة.
وهو العصر: للدهر. والجمع أعصر وعصور. ويقال أيضا في الواحد: عصر وعصر. والعصران: الليل والنهار. وهما الملوان والجديدان والفتيان وابنا سمير. قال ابن مقبل:
ألا يا دِيارَ الحَيِّ، بالسَّبُعانِ أمَلَّ علَيها، بالبِلَى، المَلَوانِ
والسبت: الدهر. قال لبيد:
وقَد نَرتَعِي سَبتًا، ولَسنا بِجِيرةٍ، مَحَلَّ المُلُوكِ: نُقْدةً، والمَغاسِلا
معناه: قد نرتعي دهرا، ولسنا في جوار أحد، من عزنا.
ويقال: أقمت عنده حرسا وأبضا. ويقال: أحرس بهذا المكان، إذا أقام به حرسا. قال رؤبة:
* وعَلَمٍ، أَحرَسَ فَوقَ عَنْزِ *
والعنز: الأكمة الصغيرة.
وأقمت عنده برهة من الدهر، وهبة وسبتة وسبة. قال لنا أبو الحسن: وجدت في كتابي "سبتة"، فلم أنكره أن يكون قطعة من السبت. وفي كتاب سيبويه "سنبة من الدهر وسنبتة".
يعقوب: ومَلاوة ومُلاوة ومِلاوة. قال العجاج:
وقد أرانِي، لِلغَوانِي، مِصيَدا
مُلاوةً، كأنَّ فَوقِي جَلَدا
وقال أبو ذؤيب:
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل