المكتبة الشاملة

بابات في علوم القرآن

وَطُرُقُ تَفْسِيرِ القُرْآنِ خَمْسَةٌ:
1 - تَفْسِيرُ القُرْآنِ بِالقُرْآنِ.
2 - وَتَفْسِيرُ القُرْآنِ بِالسُّنَّةِ.
3 - وَتَفْسِيرُ القُرْآنِ بِآثَارِ الصَّحَابَةِ.
4 - وَتَفْسِيرُ القُرْآنِ بِأَقْوَالِ التَّابِعِينَ وَمَنْ بَعْدَهُمْ.
5 - وَاعْتِبَارُ دَلَالَةِ اللُّغَةِ، وَالقِيَاسِ بِالأَشْبَاهِ وَالنَّظَائِرِ.

الإِسْرَائِيلِيَّاتُ
وَالإِسْرَائِيلِيَّاتُ: هِيَ أَخْبَارُ أَهْلِ الكِتَابِ مِنْ غَيْرِ طَرِيقِ القُرْآنِ وَالسُّنَّةِ الثَّابِتَةِ.
وَخَبَرُهُمْ عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ:
1 - خَبَرٌ جَاءَ فِي القُرْآنِ أَوِ السُّنَّةِ مَا يُصَدِّقُهُ: فَهُوَ حَقٌّ.
2 - وَخَبَرٌ جَاءَ فِي القُرْآنِ أَوِ السُّنَّةِ مَا يُكَذِّبُهُ: فَهُوَ بَاطِلٌ.
3 - وَخَبَرٌ لَمْ يَأْتِ مَا يُصَدِّقُهُ أَوْ يُكَذِّبُهُ: فَلَا هُوَ حَقٌّ وَلَا بَاطِلٌ.

تَجْوِيدُ تِلَاوَةِ القُرْآنِ
وَالتَّجْوِيدُ: الإِتْيَانُ بِالقِرَاءَةِ مُجَوَّدَةَ الأَلْفَاظِ.
وَمَرْجِعُهُ إِلَى: نَقْلِ القُرَّاءِ عَلَى وَفْقِ المَسْمُوعِ.
وَيُرَادُ بِهِ: ضَبْطُ التِّلَاوَةِ، وَتَحْقِيقُ اللَّفْظِ العَرَبِيِّ عَلَى وَجْهِهِ.
وَحُكْمُهُ: الوُجُوبُ - عَلَى الرَّاجِحِ -.

الوَقْفُ وَالابْتِدَاءُ
وَ (الوَقْفُ): قَطْعُ الآيَةِ بِالصَّمْتِ، وَ (الابْتِدَاءُ): استِئْنَافُ القِرَاءَةِ بَعْدَ الوَقْفِ.
وَأَصْلُ تَشْرِيعِ الوَقْفِ وَالابْتِدَاءِ: سُنَّةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل