المكتبة الشاملة

معجم المفسرين «من صدر الإسلام وحتى العصر الحاضر»

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مقدمة
الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب هدى ورحمة للمؤمنين.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبد الله، خاتم النبيين وأشرف المرسلين، المبعوث رحمة للعالمين.
ورضي الله عن آله وصحبه الغر الميامين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد: فهذا المعجم الذي أضعه اليوم بين أيدي قراء العربية، هو ثاني معجم يرى النور من سلسلة معاجم ألفتها في تراجم أعلام العرب والمسلمين منذ العصور الإسلامية الزاهرة الأولى، إلى وقتنا هذا. ولكنه الأول في موضوعه، فهو يعالج طبقة معينة من علماء العلوم القرآنية، هم علماء التفسير، أقدم العاملين في هذا الميدان.
يضم هذا المعجم نحوا من ألفي ترجمة لمفسري القرآن العظيم من صدر الإسلام حتى العصر الحاضر، لا فرق في ذلك بين من فسر القرآن كله أو فسر سورة منه أو آية من آياته البينات وخلفوا أثرا يذكر لهم. كما يضم أعلام المفسرين من الصحابة والتابعين، ومن جاء بعدهم، واشتهروا بالتفسير وكانت لهم حلقات معروفة، فذونت أسماؤهم في التاريخ.
...
لا أزعم هنا أنني أول من عني بتدوين تراجم المفسرين في كتاب مستقل أحاول به أن أملأ فراغا في الخزانة العربية. فقد سبقتني إليه جهود علماء أجلاء، كان لاثنين منهم في عالم التأليف نصيب كبير.
وهؤلاء العلماء هم:
• الإمام الحافظ المؤرخ الأديب جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل