المكتبة الشاملة

الاعتقاد الخالص من الشك والانتقاد

فصل (50)
ولا نصدِّق كاهناً ولا عرّافاً، ولا ندعي شيئاً بخلاف الكتاب، والسُّنة، وإجماع الأمة.
ونرى الجماعة حقاً وصواباً، والفرقة زيغاً وعذاباً (1).
وعلماءُ السَّلف من الصَّالحين والتابعين ومن بعدهم من أهل الخير والأثر، وأهل الفقه والنظر لا يذكرون إلا بالجميل، ومن ذكرهم بشرٍّ فهو على غير السبيل (2).
(1) من بداية هذا الفصل وإلى قوله: (.... زيغاً وعذاباً) نقله المؤلف بتصرف من متن العقيدة الطحاوية (ص 20).
(2) من قوله: (وعلماء السلف ..) وإلى: (.... على غير السبيل) نقله المؤلف بتصرف من متن العقيدة الطحاوية (ص 19).
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل