المكتبة الشاملة

إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن - تخريجا وشرحا

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لانبي بعده
أما بعد
فمن الآثار المشتهرة على الألسنة: «إن الله يزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن».

وإليك تخريجه، وألفاظه، وبيان معناه:
روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ـ ولم أجده مسنداً ـ، وروي عن عمر، وعثمان، وعمر بن عبدالعزيز، والحسن البصري، وذُكر بأنه من قول أهل العلم والتجربة، والحكماء.

بيان ذلك:

1 ـ روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ــ ولم أجده مسنداً ـــ:
قال ذلك الماورديُّ (ت 450 هـ) في «أدب الدنيا والدين» (ص 135) قال: وروي عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «إن الله ليزع بالسلطان أكثر مما يزع بالقرآن».
وقال عدد من العلماء: وفي الحديث، منهم:
ابن السكيت (ت 244 هـ) في «إصلاح المنطق» (ص 185) قال: (ويقال: وَزَعتُهُ أَزَعُهُ وَزْعًا، إذا كففته, وقال الأصمعي: وجاء في الحديث: «من يَزَع السلطان أكثر ممن يَزَع القرآن» , ويقال: لا بد للناس من وَزَعَةٍ، أي من كَفَفة).
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل