المكتبة الشاملة

التلخيص الحبير ط العلمية

كِتَابُ الْحَوَالَةِ
مدخل
...
كتاب الحوالة2
1250 - حَدِيثُ الشَّافِعِيِّ عَنْ مَالِكٍ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ الْأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "مَطْلُ الْغَنِيِّ ظُلْمٌ وَإِذَا أُتْبِعَ أَحَدُكُمْ عَلَى مَلِيٍّ فَلْيَتْبَعْ" مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ مَالِكٍ وَرَوَاهُ أَصْحَابُ السُّنَنِ إلَّا التِّرْمِذِيَّ مِنْ حَدِيثِ أَبِي الزِّنَادِ أَيْضًا وَأَخْرَجُوهُ مِنْ طَرِيقِ هَمَّامٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ3، وَرَوَاهُ أَحْمَدُ وَالتِّرْمِذِيُّ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ
2 الحوالة لغة: هي من قولك: تحول فلان عن داره إلى مكان كذا وكذا، فكذلك الحق تحول مال من ذمة إلى ذمة.
قال صاحب المستوعب الحوالة: مشتقة من التحول؛ لأنها تنقل الحق من ذمة المحيل إلى ذمة المحال عليه، ويقال: حال على الرجل، وأحال عليه بمعنى، نقلهما – ابن القطاع.
انظر: لسان العرب 2/1058.
واصطلاحا:
عرفها الحنفية بأنها: نقل الدين، وتحويله من ذمة المحيل إلى ذمة المحال عليه.
عرفها الشافعية بأنها: نقل الحق من ذمة المحيل، إلى ذمة المحال عليه.
عرفها المالكية بأنها: نقل الدين من ذمة بمثله إلى أخرى تبرأ بها الأولى.
عرفها الحنابلة بأنها: نقل الدين من ذمة المحيل إلى ذمة المحال عليه.
انظر: الاختيار لتعليل المختار 2/251، حاشية الباجوري 2/167، حاشية الدسوقي 3/325، الكافي 2/218، مغني المحتاج 2/193.
3 أخرجه مالك 2/674، كتاب البيوع: باب جامع الدين والحول حديث 84، والبخاري 4/464، كتاب الحوالة: باب هل يرجع في الحوالة حديث 2287، ومسلم 3/1197، كتاب المساقاة: باب تحريم مطل الغني حديث 33/1564، وأبو داود 3/640، كتاب البيوع: باب في المطل حديث 3345، والنسائي 7/317، كتاب البيوع: باب الحوالة والترمذي 3/600، كتاب البيوع: باب مطل الغني ظلم حديث 1308، وابن ماجة 2/803، كتاب الصدقات: باب الحوالة حديث 2403، والشافعي في الأم 3/233، كتاب الحوالة وأحمد 2/245، والدارمي 2/261،==
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل