المكتبة الشاملة

التلخيص الحبير ط العلمية

كِتَابُ حَدِّ الزنا
مدخل
...
36- كتاب حد الزِّنَا1
حَدِيثُ ابْنِ مَسْعُودٍ: "قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ؟ قَالَ: "أَنْ تَجْعَلَ لِلَّهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَكَ"، الْحَدِيثُ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وَقَدْ تَقَدَّمَ فِي أَوَّلِ "بَابِ الْجِرَاحِ".
1745- حَدِيثُ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ: "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "خُذُوا عَنِّي خُذُوا عَنِّي، قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا، الْبِكْرُ بِالْبِكْرِ جَلْدُ مِائَةٍ وَتَغْرِيبُ عَامٍ، وَالثَّيِّبُ بِالثَّيِّبِ جَلْدُ مِائَةٍ وَالرَّجْمُ"، مُسْلِمٌ مِنْ حَدِيثِهِ بِهَذَا2.
1 الزنا لغة وشرعاً:
الزنا يمد ويقصر: مصدر زني الرجل، يزني زنى وزناء، فجر، وزنت المرأة تزني زنى وزناء فجرت.
وزاني مزاناة وزناء، والمرأة تزاني مزاناة وزناء، أي تباغي، وهو بالقصر لغة أهل الحجاز.
قال تعالى: {وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى} [الاسراء: 32] بالقصر.
ولوقوع الألف ثالثة قلبت ياء والنسبة إليه زنوي.
وبالمد لغة أهل "نجد" و"بني تميم" وأنشد: [البسيط]
أما الزناء فإني لست قاربه ... والمال بيني وبين الخمر نصفان
وقال الفرذدق: [الطويل]
أبا حاضر من يزن يعرف زناؤه ... ومن يشرب الخرطوم يصبح مسكراً
والنسبة إليه زنائي، وزناه نسبة إلى الزنا، وهو ابن زنية بالفتح والكسر أي ابن زنا.
ومعناه في كل ما تقدم الفجور، وأما زنى الموضع زنوا فمعناه ضاق، ووعاء زني، أي ضيق.
والاسم منه الزنا بفتح الزاي.
الزنا شرعاً:
عرفه الشافعية: بأنه إدخال مكلف واضح الذكورة، أولج حشفة ذكره الأصلي المتصل، أو قدرها منه عند فقدها، في قبل واضح الأنوثة، ولو غوراء.
وعرفه ابن عرفة: بأنه مغيب حشفة آدمي في فرج آخر دون شبهة جلية عمداً.
وقيل: وطء مكلف مسلم فرج آدمي لا ملك فيه باتفاق تعمداً.
وقيل: إيلاج مسلم مكلف حشفة في فرج آدمي، مطيق، عمداً، بلا شبهة.
2 أخرجه مسلم [3/ 1316] ، كتاب الحدود: باب حد الزاني، حديث [12/ 1690] ، وأبو داود [4/ 569- 570] ، كتاب الحدود: باب في الرجم حديث [4415] ، والترمذي [4/ 41] ، كتاب الحدود: باب الرجم على الثيب، حديث [1434] ، والدارمي [2/ 181] ، كتاب الحدود: باب في تفسير قول الله تعالى: {أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً} [النساء: 15] ، وأحمد [5/ 313، 317، 318، 320، 321] ، وابن أبي شيبة [10/ 8] ، وأبو داود الطيالسي [1/ 298- منحة] ، رقم [1514] ، ابن الجارود في "المنتقى" [810] ، والطبري في "تفسير" [4/ 198] ، وابن حبان [4408/ 4409، 4410، 4426- الإحسان] ، والطحاوي في "شرح معاني الآثار" [3/ 134] ، وفي "مشكل الآثار" [1/ 92] ، البيهقي [8/ 210] ، كتاب الحدود: باب جلد الزانيين ورجم الثيب، وابن عبد البر في "جامع بيان العلم" [1/ 113] ، من طريق عن الحسن عن =
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل