المكتبة الشاملة

التلخيص الحبير ط العلمية

كِتَابُ العتق
مدخل
...
84- كتاب الْعِتْقِ1
2145- حَدِيثُ: "مَنْ أَعْتَقَ نَسَمَةً، أَعْتَقَ اللَّهُ بِكُلِّ عُضْوٍ مِنْهَا عُضْوًا مِنْهُ مِنْ النَّارِ حَتَّى فَرْجَهُ بِفَرْجِهِ"، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ2، وَفِيهِ تَقْيِيدُ الرَّقَبَةِ بِكَوْنِهَا مُسْلِمَةً، وَأَخْرَجَهُ الْحَاكِمُ مِنْ حَدِيثِ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ، وَوَاثِلَةَ، وَأَحْمَدَ مِنْ حَدِيثِ مَالِكِ بْنِ الْحَارِثِ، وَمُرَّةَ بْنِ كَعْبٍ، وَعَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ، وَتَقَدَّمَ فِي "الْوَصَايَا".
2146- قَوْلُهُ: "وَرُوِيَ: "مَنْ أَعْتَقَ رَقَبَةً مُؤْمِنَةً، كَانَ فِدَاؤُهُ مِنْ النَّارِ"، أَحْمَدُ مِنْ حَدِيثِ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ3.
1 العتق لغة: الحرية، يقال منه: عتق يعتق عتقاً: بكسر العين وفتحها، عن صاحب "المحكم"، وغيره، وعتيقة وعتاقاً وعتاقة فهو عتيق، وعاتق، حكاها الجوهري، وهم عتقاء، وأمة عتيق، وعتيقة، وإماء عتائق، وحلف بالعتاق، يفتح العين، أي: بالإعتاق. قال الأزهري: هو مشتق من قولهم: عتق الفرس: إذا سبق ونجا، وعتق الفرخ: إذا طار واستقل، لأن العبد يتخلص بالعتق، ويذهب حيث يشاء. قال الأزهري، وغيره: إنما قيل لمن أعتق نسمة: إنه أعتق رقبة، وفك رقبة، فخصت الرقبة دون سائر الأعضاء، مع أن العتق يتناول الجميع، لأن حكم السيد عليه، وملكه له كحبل في رقته، وكالغل المانع له من الخروج، فإذا أعتق فكأن رقبته أطلقت من ذلك.
انظر: "ترتيب القاموس" [3/ 129] .
اصطلاحاً: عرفه الحنفية بأنه: خروج الرقيق عن الملك لله تعالى.
عرفه الشافعية بأنه: إزالة الرق عن الآدمي.
عرفه المالكية بأنه: خلوص الرقيق من الرق بصيغة.
عرفه الحنابلة بأنه: تحرير الرقيق وتخليصه من الرق.
انظر: "البحر الرائق" [4/ 238] ، "تبيين الحقائق" [3/ 66] ، "مغني المحتاج" [4/ 491] ، "بلغة السالك" [2/ 441] ، "كشاف القناع" [4/ 508] ، "الكافي" [2/ 961] ، "الإشراف" [2/ 371] .
2 أخرجه البخاري [11/ 599] ، كتاب كفارات الأيمان: باب قول الله تعالى: {أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ} [المائدة: 89] ، حديث [6715] ، ومسلم [2/ 1147] ، كتاب العتق: باب فضل العتق، حديث [23/ 1509] ، والنسائي في "الكبرى" [3/ 168] ، كتاب العتق: باب فضل العتق، حديث [4875] ، والترمذي [4/ 97] ، كتاب النذور والأيمان: باب ما جاء في ثواب من أعتق رقبة، حديث [1541] ، وأحمد [2/ 420، 422، 529] ، وابن الجارود في "المنتقى" رقم [968] ، والطحاوي في "مشكل الآثار" [1/ 310- 311] ، والبيهقي [6/ 273] ، والخطيب في "تارخ بغداد" [5/ 225] ، والبغوي في "شرح السنة" [5/ 252- بتحقيقنا] ، كلهم من طريق سعيد بن مرجانة عن أبي هريرة مرفوعاً.
قال الترمذي: حديث حسن صحيح غريب.
3 أخرجه أحمد [4/ 147] ، والطيالسي [1/ 243] ، [1193] ، وأبو يعلى [1760] ، والحاكم [2/ 211] ، وصححه ووافقه الذهبي. =
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل