المكتبة الشاملة

الطبقات الكبرى ط العلمية

وبلالا الذي مدحه الحزين الكناني فقال:
بلال بن يحيى غرة لا خفا بها ... لكل أناس غرة وهلال
ومهجع بن يحيى ومسلمة وأم محمد وهم لأمهات أولاد. وأم حكيم وسعدى.
تزوجها سليمان بن عبد الملك بن مروان فهلكت ولم تلد شيئا. وفاطمة وأمهن سودة بنت عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي.
699- يعقوب بن طَلْحَةُ
بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ كَعْبِ بْنِ سَعْدِ بْنِ تَيْمِ بن مرة. وأمه أم أبان بِنْت عُتْبة بْن ربيعة بْنُ عَبْدِ شَمْسِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قصي. فولد يعقوب بن طلحة يوسف وأمه أم حميد بنت عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي ربيعة بن المغيرة المخزومي. وأمها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق. وطلحة وأمه أم الحلاس بنت عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة بن المغيرة. وإسماعيل وإسحاق. درجا في حياة أبيهما. وأبا بكر وأمهم جعدة بنت الأشعث بن قيس الكندي. وكان يعقوب سخيا جوادا وقتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين. وجاء بمقتله ومصاب أهل الحرة إلى الكوفة الكروس بن زيد الطائي. ففي ذلك يقول عبد الله بن الزبير الأسدي:
لعمري لقد جاء الكروس كاظما ... على خبر للمسلمين وجيع
حديث أتاني عن لؤي بن غالب ... فما رقأت ليل التمام دموعي
يخبر أن لم يبق إلا أرامل ... وإلا دم قد سال كل مربع
قروم تلاقت من قريش فأنهلت ... بأصهب من ماء السمام نقيع
فكم حول سلع من عجوز مصابة ... وأبيض فياض اليدين صريع
طلوع ثنايا المجد سام بطرفه ... قبيل تلاقيهم أشم منيع
وذي سنة لم يبق للشمس قبلها ... وذي صغوة غض العظام رضيع
شباب كيعقوب بن طلحة أقفرت ... منازله من رومة فبقيع
فو الله ما هذا بعيش فيشتهي ... هنيء ولا موت يريح سريع
700- زكرياء بن طَلْحَةُ
بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ كَعْبِ بْنِ سَعْدِ بْنِ تَيْمِ.
وأمه أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وأمها حبيبة بِنْت خارجة بْن زَيْد بْن أبي زهير من الأنصار من بني الحارث بن الخزرج. فولد زكرياء بن طلحة يحيى وعبيد الله وأمهما العيطل بنت خالد بن مالك بن أحبش بن كوز بن موألة بن همام بن ضب بن القين بن
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل