المكتبة الشاملة

الطبقات الكبرى ط العلمية

2009- عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ
بْنِ قَيْسِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن مالك بن علقمة بن سلامان ابن كهل بن بكر بن عوف بن النخع من مذحج. وهو أخو الأسود بن قيس. روى عن عمر وعبد اللَّهِ.
قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: أَتَيْنَا عُمَرَ نُرِيدُ أَنْ نَسْأَلَهُ عَنِ الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ فَقَامَ فَبَالَ ثُمَّ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ. فَقُلْنَا: إِنَّمَا أَتَيْنَاكَ لِنَسْأَلَكَ عَنِ الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
فقال: إنما صنعت هذا من أجلكم.
قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُحَارِبِيُّ عَنْ الْحَسَنِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ قَالَ:
كَانَ عَبْدُ الرحمن بن يزيد يصفر لحيته.
قَالَ: أَخْبَرَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ قَالَ: رَأَيْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن يزيد يسجد في برنس شامي.
قال: أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ وَيَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ قَالا: حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ عَنْ مُسْلِمٍ قَالَ: رَأَيْتُ عَلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ عِمَامَةً غَلِيظَةَ الْكُوَرِ.
قَالَ يَعْلَى فِي حَدِيثِهِ: فَرَأَيْتُهُ يُصَلِّي فَيَسْجُدُ عَلَى الْكُوَرِ.
وَقَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ فِي حَدِيثِهِ: قَدْ حَالَتْ بَيْنَ جَبْهَتِهِ وَبَيْنَ الأَرْضِ.
قال: أَخْبَرَنَا وَكِيعٌ وَالْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ قَالا: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ مِغْوَلٍ عَنْ أَبِي صَخْرَةَ قَالَ: رَأَيْتُ عَلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ عِمَامَةً سَوْدَاءَ. قَالَ وَقَالُوا وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ يُكْنَى أَبَا بَكْرٍ. وَتُوُفِّيَ بِالْكُوفَةِ فِي وِلايَةِ الْحَجَّاجِ قَبْلَ الْجَمَاجِمِ. وَكَانَ ثِقَةً وَلَهُ أَحَادِيثُ.
وَمِنْ هَذِهِ الطَّبَقَةِ مِمَّنْ رَوَى عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ وَعَلِيِّ بْنِ أَبِي طالب. رحمهما الله ورضي عنهما
2010- عابس بن ربيعة
النخعي من مذحج. روى عن عمر بن الخطاب وعلي بن
2009 التقريب (1/ 503) .
2010 أسد الغابة (3/ 73) ، والتجريد (2961) ، والإصابة (4336) ، والتقريب (1/ 283) ، وتهذيب التهذيب (5/ 37) ، وتهذيب الكمال (3661) .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل