المكتبة الشاملة

الطبقات الكبرى ط العلمية

الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ وَهُوَ يَوْمَئِذٍ وَالِي الْكُوفَةِ لِمُعَاوِيَةَ.
59- عَمْرُو بْنُ سُرَاقَةَ
بْنِ الْمُعْتَمِرِ بْنِ أَنَسِ بْنِ أَدَاةَ بْنِ رِيَاحِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُرْطِ بْن رزاح بْن عدي بْن كعب بْن لؤي وأمه آمنة بِنْت عَبْد اللَّه بْن عُمَيْر بْن أهيب بْن حذافة بْن جمح.
قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ عُمَارَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ حَزْمٍ قَالَ: لَمَّا هَاجَرَ عَمْرٌو وَعَبْدُ اللَّهِ ابْنَا سُرَاقَةَ بْنِ الْمُعْتَمِرِ مِنْ مَكَّةَ إِلَى الْمَدِينَةِ نَزَلا عَلَى رِفَاعَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ أَخِي أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ.
قَالُوا: وَشَهِدَ عَمْرُو بْنُ سُرَاقَةَ بَدْرًا فِي رِوَايَةِ موسى بن عقبة ومحمد بن إسحاق وأبي مَعْشَرٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ أَجْمَعُوا عَلَى ذَلِكَ. وَذَكَرَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ وَحْدَهُ مِنْ بَيْنِهِمْ أَنَّ أَخَاهَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ سُرَاقَةَ شَهِدَ أَيْضًا بَدْرًا. وَلَمْ يَذْكُرْ ذَلِكَ غَيْرُهُ وَلَيْسَ هُوَ عِنْدَنَا بِثَبْتٍ. وَشَهِدَ عَمْرُو بْنُ سُرَاقَةَ أحدًا والخندق والمشاهد كلها مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
وتوفي في خلافة عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ. قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ: وَتُوُفِّيَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سُرَاقَةَ وَلَيْسَ لَهُ عقب.
59 المغازي 9. 156. 721. وابن هشام 1/ 476. 68. 2/ 357.
ومن حلفاء بَنِي عَدِيِّ بْنِ كَعْبٍ وَمَوَالِيهِمْ
60- عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ
بْنِ مَالِكِ بْنِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ بْن حجير بْن سلامان بْن مالك بْن ربيعة بْن رفيدة بْن عنز بْن وَائِلِ بْنِ قَاسِطِ بْنِ هِنْبِ بْنِ أَفْصَى بْنِ دُعْمِيِّ بْنِ جَدِيلَةَ بْنِ أَسَدِ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ نِزَارِ بْنِ مَعَدِّ بْنِ عَدْنَانَ. وكان حليفًا للخطاب بْن نفيل.
وكان الخطاب لمّا حالفه عامر بْن ربيعة تبناه وادعاه إليه فكان يُقَالُ له عامر بْن الخطاب حَتَّى نزل القرآن: ادْعُوهُمْ لِآبائِهِمْ. فرجع عامر إِلَى نسبه. فَقِيل عامر بْن ربيعة. وهو
59 المغازي (9) ، (156) ، (721) ، وابن هشام (1/ 476، 68) ، (2/ 357) .
60 تاريخ خليفة (168) ، والتاريخ الكبير (6/ ت 2943) ، وتاريخ أبي زرعة (164) ، وتاريخ الطبري (2/ 295) ، 330، 369) ، والجرح والتعديل (6/ ت 1790) ، وثقات ابن حبان (3/ 290) ، وأسد الغابة (3/ 80) ، والكامل في التاريخ (2/ 46، 84، 101) ، وسير أعلام النبلاء (2/ 333) ، والعبر (1/ 35) ، وتجريد أسماء الصحابة (1/ ت 3000) ، وتهذيب الكمال (3037) ، وتذهيب التهذيب (2) ورقة (114) ، وتهذيب التهذيب (5/ 62) ، والإصابة (2/ ت 4381) ، وتقريب التهذيب (1/ 387) ، وخلاصة الخزرجي (2/ ت 3258) ، وشذرات الذهب (1/ 40) ، وتهذيب تاريخ دمشق (7/ 138) .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل