المكتبة الشاملة

الطبقات الكبرى - متمم الصحابة - الطبقة الخامسة

ابن هلال بن سمي بن مازن بن فزارة بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان.
وزيدا وأم الحسن وأم الخير وأمهم أم بشير «1» بنت أبي مسعود وهو عقبة ابن عمرو بن ثعلبة بن أسيره بن عسيرة «2» بن عطية بن جدارة بن عوف بن الحارث بن الخزرج من الأنصار.
وإسماعيل ويعقوب وجاريتين هلكتا وأمهم جعدة بنت الأشعث بن قيس ابن معدي كرب الكندي.
والقاسم وأبا بكر وعبد الله «3» قتلوا مع الحسين بن علي بن أبي طالب ولا بقية لهم. وأمهم أم ولد تدعى بقيلة.
2/ 8/ ب وحسينا «4» الأثرم وعبد الرحمن وأم سلمة/ وأمهم أم ولد تدعى ظمياء وعمرا لا بقية له «5» . وأمه أم ولد. وأم عبد الله وهي أم أبي جعفر محمد ابن علي بن حسين وأمها «6» أم ولد تدعى صافية.
وطلحة لا بقية له «7» . وأمه أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمي وعبد الله الأصغر وأمه زينب بنت سبيع بن عبد الله أخي جرير بن عبد الله البجلي.
قال محمد بن عمر: ولد الحسن بن علي بن أبي طالب في النصف من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة «8» .
(1) في نسب قريش ص 49:، أم بشير، ويجعلها أما لزيد وأم الخير ولا يذكر أم الحسن. وفي المحبر ص 446:، أم بشر، كذلك. وفي جمهرة أنساب العرب ص 38. اسمها، أم بشر، وقال المحقق: في بعض النسخ، بشير، بالتصغير.
(2) في نسب قريش ص 49:، عميرة،.
(3) في نسب قريش ص 50: أسقط اسم عبد الله وأضاف عمرا.
(4) في نسب قريش ص 50: يذكر حسينا فقط ولا يسمى أمه ويذكر أنه قد انقرض.
(5) في نسخة المحمودية جاءت العبارة هكذا، وعمرا ولا بقية له،.
(6) في الأصول الخطية: وأمهما. وهو خطأ.
(7) في نسب قريش ص 50:، درج،.
(8) مثله في نسب قريش ص 40. والاستيعاب: 1/ 384. وقال: هذا أصح ما قيل في ذلك. وانظر الإصابة: 2/ 68 ونسبه إلى ابن سعد وابن البرقي وذكر أقوالا أخرى في تاريخ ولادته ثم رجح هذه الرواية بقوله: والأول أثبت.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل