المكتبة الشاملة

سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

سادات أهل الجنة، أنا وحمزة، وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي في الفردوس»
وعن عمران بن حصين- رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سألت ربي- تبارك وتعالى- أن لا يدخل النار أحد من أهل بيتي» .

السابع: في حثه والتحذير من بغضهم وأذاهم.
وروى الطبراني في الأوسط والديلمي وسنده واه عن علي- رضي الله تعالى عنه- قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أول من يرد علي الحوض أهل بيتي، ومن أحبني من أمتي» .
وروى الترمذي وحسنه والطبراني والحاكم وقال صحيح الإسناد والبيهقي في «الشعب» وابن سعد وابن الجوزي- فذكر هذا الحديث في العلل- عن ابن عباس- رضي الله تعالى عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه، وأحبوني بحب الله- تعالى- وأحبوا أهل بيتي بحبي» .
وروى أبو نعيم عن علي- رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من آذاني في أهلي، فقد آذى الله- عز وجل-» .
وروى الإمام أحمد في المناقب عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أبغض أهل البيت فهو منافق» .
وروى الطبراني وأبو الشيخ بن حيان في «الثواب» والبيهقي في «الشعب» والديلمي عن ابن أبي ليلى- رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا يؤمن أحد حتى أكون أحب إليه من نفسه وتكون عترتي أحب إليه من عترته وأهلي أحب إليه من أهله وإني أحب إليه من ذاك» .
وروي عن جابر- رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يبغضنا إلا منافق- وفي لفظ- لا يبغضنا أهل البيت إلا شقي» .
وروى الحاكم وابن حبان وصححاه عن أبي سعيد- رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده، لا يبغض أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار» ،
ورواه الطبراني في الأوسط عن الحسن بن علي- رضي الله تعالى عنهما- أنه قال لمعاوية بن خديج- رحمه الله تعالى-: يا معاوية، إياك وبغضنا، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يبغضنا، ولا يحسدنا أحد إلا زيد عن الحوض يوم القيامة بسياط من نار» .
وروى أبو بكر البزقاني عن الحسين بن علي- رضي الله تعالى عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من سب أهل البيت، فإنما يسب الله ورسوله.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل