المكتبة الشاملة

بحوث ومقالات في اللغة والأدب وتقويم النصوص (مقالات محمد أجمل الإصلاحي)

كتاب المعرّب للجواليقي
في نشرة علمية جديدة
(1)
كتاب "المعرب من الكلام على حروف المعجم" لأبي منصور موهوب بن أحمد الجواليقي (465 - 540) من أهم المراجع في بابه. فإن الألفاظ الأعجمية التي دخلت في اللغة العربية عبر العصور، وجرت على ألسنة الفصحاء، كانت مبثوثة في كتب اللغة، فجاء أبو منصور، وجمعها في كتاب مفرد، ورتّبها على حروف المعجم، فكان كتابه أكبر كتاب في ذلك العصر.
طبع كتاب المعرب مرتين من قبل. طبعه أولاً المستشرق الألماني إدورد زخاو، وصدرت طبعته في ليبزيك سنة 1867 م مذيّلة بتعليقاته بالألمانية. ثمّ حقّقه المحدث الكبير الأستاذ أحمد محمد شاكر رحمه الله عن عدّة نسخ تحقيقًا جيدًا. وظهرت هذه النشرة الثانية سنة 1942 م بالقاهرة.
وأخيرًا صدر الكتاب، عن دار القلم بدمشق، في طبعة جديدة أنيقة، تختلف عن الطبعتين السابقتين في طبيعتها، وتفوّقهما في جمالها وروعتها، فهي ليست تحقيقًا جديدًا لكتاب المعرب بالمعنى الاصطلاحي المحدث، فإنّ عمل المحقّق أن يجتهد في إخراج النص، كما صدر عن مؤلّفه، سليمًا من آفات التصحيف والتحريف، ليعتمد عليه العلماء والباحثون في دراساتهم المختلفة؛ وكان الأستاذ أحمد شاكر قد فرغ من ذلك في نشرته. أمّا هذه النشرة الجديدة
(1) نشر في ملحق التراث بجريدة المدينة في 6/ 7/1410 هـ: 1/ 2/1980 م.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل