المكتبة الشاملة

المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد

المدخل الثالث: في أصول المذهب
البحث في: " أصول مذهب ما " تجده في مواضع من كُتب ذلك المذهب، لاسيما شروحه، وبعض مقدماتها، والمبحث في: " أصول المذاهب الأربعة " هو اللباب في كتب " أصول الفقه " وكلما كان المؤلف في الأصول من أهل المذهب، كان أَلصق بتحقيق أصول مذهبه.
وللحنابلة في هذا القِدح المعلى، فلهم في: " أصول الفقه " نحو ستين كتاباً، بدءاً من مجتهد المذهب شيخ الحنابلة في زمانه الحسن ابن حامد. ت سنة (403 هـ) فله: " كتاب أصول الفقه " ثم لأَحمد القطان. ت سنة (424 هـ) ثم للقاضي أَبي يعلى. ت سنة (458 هـ) وله أربعة كتب في أصول الفقه.
وهكذا استمر التأليف فى أصول الفقه، شاملة لأصول المذاهب الأربعة.
وأول من كتب في أصول مذهبنا: الحسن بن حامد ت سنة
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل