المكتبة الشاملة

التبصير في معالم الدين للطبري

القول في الاختلاف الرابع
33- قال أبو جعفر:
ثم كان الاختلاف الرابع الذي حدث بعد هذا الاختلاف الثالث الذي ذكرناه، وذلك اختلافهم في الكبائر.
(أ) فقال بعضهم: هم كفار، وهو قول الخوارج.
(ب) وقال بعضهم: ليسوا بالكفار الذين تحل دماؤهم وأموالهم، ولكنهم كفار نعمةٍ، وهم منافقون؛ لأن لهم حكم المؤمنين.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل