المكتبة الشاملة

التبصير في معالم الدين للطبري

القول في الاختلاف الخامس
37- قال أبو جعفر:
ثم كان الاختلاف الخامس وهو الاختلاف فيمن يستحق أن يسمى مؤمناً، وهل يجوز أن يسمى أحدٌ مؤمناً على الإطلاق، أم ذلك غير جائزٍ إلا موصولاً بمشيئة الله جل ثناؤه؟
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل