المكتبة الشاملة

تاريخ علماء الأندلس

وسمعَ: من أبي إسحاق إبراهِيم بن محمد بن سَعيد الحاكِم المالِقيّ بالبصْرة وَجماعة سِواهم، وسمعَ بمصر وغَيْرها.
وكان: رَجُلاً مُنْقَبِضاً، مُلازِماً لِلبادِية أكثر وقْته؛ يأبى من الإسماع. وقد حَدّث بِقَليل، كَتَبْتُ عنهُ حَديثاً واحِداً وكانَ أبو محمد عبد الله بن إسماعِيل قد حَدّثنا بهِ عنهُ.
وتوفّي: في ذي القعدة، أوْ في ذي الحجّة من سنة تِسع وثمانين وثلاثِ مائةٍ.

757 - عبد الله بن محمد بن عبد المؤمن بن يحيى التجيبيّ: مِن أهْل قُرطُبة يُعرَف: بابن الزّيّات، ويُكنّى: أبا محمد.
رحَلَ إلى المَشْرِق رِحْلَتين دخلَ فيهما العِراق؛ سَمع بِبَغداد من أبي عليّ إسماعِيل بن محمد الصّفّار راوِي أبي عَمرٍو وَعُثمان بن أحمد بن عبد الله الدّقّاق المعْروف: بابن السّماك، وأبي جَعْفر محمد بن يحيى بن عليّ بن حَرْب، ومُكْرم بن أحمد القاضي وأحمد بن سُليمان النّجَاد، وأبي محمد جَعْفَر بن محمد بن نصير الخلدي الصّوفي، وأبي بكْرٍ الشّافِعيّ، وأبي عليّ بن الصَوّاف، ومحمد بن مقْسَم المِقرئ وَجَماعة يكثر تَعْدادهم.
وَسمعَ بالبَصْرة: من أبي بكر داسةَ التَمّار، وأبي بكْرٍ بن الحسَن الأنبارِيّ، ومحمد بن أحمد بن عَمْرٍو والحَنَفيّ وغيرهم كثيراً. وسمعَ بمصر: من ابن الوَرد، وابن السّكَن، وحَمزة، ومحمد بن محمد الخيّاش، وأبي عَمْرٍو عثمان بن محمد السّمَرقَنْديّ، والنُّميْري، وابن رَشيق وجماعة سِواهم، وسمعَ بالأسكندرية، وبالقَيْروان من غَير واحِد.
وكان: كثير الحَديث مسنداً صحيحاً للسماع، صَدوُقاً في روايَته، إلاّ أنّ ضبْطه لمْ يَكُن جَيِّداً، وكان ضَعيف الخَطّ رُبّما أخلّ بالهِجاء؛ وكان: مُتصَرّفاً في التّجارة. كتَبَ النّاس عنهُ قَديماً، وحَدّثنا وسمِعنا منهُ كثيراً وأجاز لنا جَميع ما رَواه؛ وكذلِك أجازَ لابْنِي وكَتب بخَطِّه.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل