المكتبة الشاملة

تاريخ علماء الأندلس

حرف الياء
باب يحيى
من اسمه يحيى:
1552 - يَحيَى بن يَزِيد التّجِيبي. كان: قَاضِياً بالأنْدَلُس.
قال الرَّازِيُّ: تُوفِّيَ يَحيَى بن يَزِيد في سَنة اثنتين وأَربعين ومائتين.

1553 - يَحَيى بن مضَر القيسي: من أهْلِ قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبَا زَكَرِياء وهُو شَامِيّ الأصل.
سَمِعَ من سُفْيان بن سعيد الثَّوري، ومَالِك بن أنس. رَوى عنه مَالِك حكاية عن سُفْيَان الثَّوري.
أخبرنا الحسين بن محمد، قال: نَا محمد بن عُمر بن لُبابة، قال: يَحَيى بن مضر رَوَى عن مَالك، وروى عنْهُ مالك. قال مَالِك: حَدَّثَني يَحَيى بن مضر، عن سُفْيان الثَّوري: ((ان الطّلْح المَنْضُود)) : هُو المُوز. وقد رَوَى عبد الله بن وَهْب، عن يَحيى ابن مضر، ورَوَى عنه يَحَيى بن يحيى بالأنْدَلُس قبل رحلته.
وكان: عَالِماً مُتَفَنِّناً صاحب رأي. وكان ممن قُتِلَ بسبب الهيج.
أخبرنا الحسين بن محمد، قَالَ: حَدَّثَنا محمد بن عمر بن لُبَابة قال: يَحْيَى بن مضر صُلِبَ يوم الهيج. وذكر بعض الرّواة عن عبد الملك بن حبيب قَال: صُلِب يَحْيَى بن مضر وأَصْحَابه سنة تسع وثَمانين ومائة. وكانُوا قد أراد وا خلع الحكم بن هشام: فَحَدَّثني محمد بن عيسى: ان الجْذُوع كانت مَنْصُوبة من رَأْس القنطرة إلى آخر الرصيف. وكان عددها مائة وأربعين جذعاً.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل