المكتبة الشاملة

مختصر تاريخ دمشق

قال خليفة العصفري في تسمية من قتل مع علي بصفين: قيس بن مكشوح المرادي. وكانت صفين سنة سبع وثلاثين.

قيس الهلالي
له شعر في حرب أبي الهيذام.
قال قيس الهلالي في يوم داريا: " من الوافر "
كأنا يوم داريا أسود ... تدافع عن مساكنها أسودا
تركنا أهل داريا رميماً ... حطاماً في منازلهم همودا
قتلنا فيهم حتى رثينا ... لهم ورأيت جمعهم شريدا
إذا غضب الإله على أناس ... دعا قيساً فصيرهم خمودا
وذلك أن قيساً غير شك ... من الصوان بل خلقت حديدا

قيظى بن قيس بن لوذان بن ثعلبة بن عدي بن مجدعة بن حارثة
ابن الحارث بن الخزرج بن عمرو - وهو النبيت - بن مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي أدرك عصر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، واستشهد يوم أجنادين.

أسماء الرجال على حرف الكاف
كابس بن ربيعة بن مالك
السامي البصري كان يشبه بالنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. استقدمه معاوية بن أبي سفيان، فنظر إليه.
قال عباد بن منصور: كان رجل منا يقال له: كابس بن ربيعة يشبه بالنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فقال قوم من أصحاب رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ما رأينا بعد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أشبه منه، إلا أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان أحد حسناً منه - يعني أرق منه رقة حسن.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل