المكتبة الشاملة

مختصر تاريخ دمشق

حرف الهاء

هابيل بن آدم صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
وهو الذي قتله أخوه قابيل بجبل قاسيون عند مغارة الدم.
قيل: إنه كان يسكن سطرا.
لما هبط آدم إلى الأرض هبطت معه حواء وإبليس، فولدت لآدم هابيل وقابيل.
وكان هابيل صاحب ماشية، وكان قابيل صاحب حرث. وكان قربانهما أن يتقربا بقربان، ثم يلقيانه على وجه الأرض، حتى تأتي نار فتأكله، أو يبليه الدهر.
وكان هابيل يتقرب بجلة عنمه وخيارها، وكان قابيل يتقرب بزؤان ونفاية الحنطة، فتأتي نار من السماء فتأكل قربان هابيل، ولا تقرب قربان قابيل؛ فغاظه ذلك.
فلقي إبليس، فقال: يا إبليس أتقرب أنا وأخي بقربانين، فتأتي نار، فتأكل قربانه، ولا تقرب قرباني.
قال له إبليس: اقتله، تكون ملكاً تبحبح في الأرض، قال: وما القتل؟ قال: إذا رأيته راقداً فآذني به.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل