المكتبة الشاملة

نظم علوم الحديث = أقصى الأمل والسول في علم حديث الرسول

1141 - ومَثَلُ الأربعةِ السَّمَّانُ ... أولادُهُ أرْبَعَةٌ قد كانوا (1)
1142 - ثم بنو عُيَيْنَةَ يُمَثَّلُ ... بهم بَنُونَ خَمْسَةٌ قد نقلوا (2)
1143 - والسّتَّةُ الأولادُ مِن سيرينا ... لسِتَّةٍ قد بُيّنَتْ تَبْيينا (3)
1144 - ثم فتى مُقَرِّنِ النُّعْمَانُ ... أبناؤهُ سَبْعَةُ رهطٍ كانوا (4)

النَّوعُ الرَّابِعُ وَالأَرْبَعُونَ: مَعْرِفَةُ رِوَايَةِ الآبَاءِ عَنِ الأَبْنَاءِ (5)
1145 - وقد روى الآباءُ عن بنيهِم ... فصَنَّفَ الخطيبُ جزءاً فيهِم (6)
1146 - من ذلك العباسُ عَمُّ المصطفى (7) ... روى عن الفَضْلِ (8) حديثاً عُرِفا (9)
(1) سُهَيْلُ بنُ أبي صالحٍ السَّمَّانِ الزَّيَّاتِ، وإخْوَتُهُ: عبدُاللهِ - الذي يُقالُ لهُ: عَبَّادٌ -، ومُحَمَّدٌ، وصَالِحٌ. انظر: "علوم الحديث ص 311"
(2) ذكرهم الحاكم: " آدَمُ بْنُ عُيَيْنَةَ، وَعِمْرَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عُيَيْنَةَ، وَسُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ عُيَيْنَةَ، حَدِّثُوا عَنْ آخِرِهِمْ". "معرفة علوم الحديث ص 477"
(3) "أوْلادُ سِيْرِيْنَ سِتَّةٌ تَابِعِيُّونَ وَهُمْ: مُحَمَّدٌ، وأَنَسٌ، ويَحْيَى، ومَعْبَدٌ، وحَفْصَةُ، وكَرِيمةُ".
قال السيوطي: "وَذَكَرَ أَبُو عَلِيٍّ الْحَافِظُ خَالِدًا بَدَلَ كَرِيمَةَ، وَزَادَ ابْنُ سَعْدٍ فِيهِمْ عَمْرَةَ، وَسَوْدَةَ".
انظر: "الطبقات 7/ 155" "علوم الحديث ص 311" "تدريب الراوي 2/ 722"
(4) هم: النُّعْمَانُ، وَمَعْقِلٌ، وَعَقِيلٌ، وَسُوِيدٌ، وَسِنَانٌ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ، عَبْدُاللَّهِ.
ولكن اعْتُرِضَ عَلَيْهِ بِأَنَّ أَوْلَادَ مُقَرِّنٍ عَشَرَةٌ، فَالْمِثَالُ الصَّحِيحُ أَوْلَادُ عَفْرَاءَ: مُعَاذٌ، وَمُعَوِّذٌ، وَأَنَسٌ، وَخَالِدٌ، وَعَاقِلٌ، وَعَامِرٌ، وَعَوْفٌ، كُلُّهُمْ شَهِدُوا بَدْرًا.
انظر: "علوم الحديث 312" "تدريب الراوي 2/ 724"
(5) قال السخاوي: "وَهُمَا نَوْعَانِ مُهِمَّانِ-الآباء عن الأبناء، والأبناء عن الآباء- وَفَائِدَةُ ضَبْطِ أَوَّلِهِمَا: الْأَمْنُ مِنْ ظَنِّ التَّحْرِيفِ النَّاشِئِ عَنْهُ كَوْنُ الِابْنِ أَبًا، وَإِنَّمَا أُخِّرَ عَنِ الَّذِي قَبْلَهُ مَعَ كَوْنِهِ مِنْ أَفْرَادِ الْأَكَابِرِ عَنِ الْأَصَاغِرِ ; لِضَمِّ الثَّانِي -الأباء عن الآباء- إِلَيْهِ". "فتح المغيث 4/ 145"
(6) كتاب "رواية الآباء عن الأبناء" للخطيب البغدادي. انظر: "الرسالة المستطرفة ص 163"
(7) العباس بن عبدالمطلب بن هاشم، عمُّ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-، مشهور، مات سنة اثنتين وثلاثين أو بعدها، وهو ابن ثمان وثمانين، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. "التقريب 3194"
(8) الفضل بن العباس بن عبدالمطلب بن هاشم الهاشمي، ابنُ عمِّ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- وأكبر ولد العباس، استشهد في خلافة عمر، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. "التقريب 5442"
(9) والحديث: أنَّ رسولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- "جَمَعَ بَيْنَ الصَّلاتَينِ بِالْمُزْدَلِفةِ"، قال السخاوي (فتح المغيث 4/ 145): " حَسْبَمَا رَوَاهُ الْخَطِيبُ"، أي في كتابه: "رواية الآباء عن الأبناء" وهو مفقود، لم نقف عليه مطبوعاً ولا مخطوطاً. أفاده الدكتور/ ماهر الفحل.

وحديث الجمع بين المغرب والعشاء بمزدلفة أخرجه الشيخان في صحيحيهما: أخرجه البخاري في كتاب: الحج، باب: الجَمْعِ بَيْنَ الصَّلاَتَيْنِ بِالْمُزْدَلِفَةِ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ، حديث: 1672. وأخرجه أيضاً من حديث ابن عمر، حديث: 1673، ومن حديث أبي أَيُّوبَ الأنصاري، حديث: 1674. وأخرجه مسلم في كتاب الحج، بَابُ الْإِفَاضَةِ مِنْ عَرَفَاتٍ إِلَى الْمُزْدَلِفَةِ وَاسْتِحْبَابِ صَلَاتَيِ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ جَمِيعًا بِالْمُزْدَلِفَةِ فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ، من حديث أسامة، حديث: 3099، 3087، ومن حديث أبي أيوب، حديث: 3108، ومن حديث ابن عمر، حديث: 3110.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل