المكتبة الشاملة

نظم علوم الحديث = أقصى الأمل والسول في علم حديث الرسول

النَّوعُ السَّابِعُ وَالأَرْبَعُونَ: مَعْرِفَةُ مَنْ لَمْ يَرْوِ عَنْهُ إِلَّا رَاوٍ وَاحِدٍ مِنَ الصَّحَابَةِ وَغَيْرِهِمْ (1) (2)
1172 - وجاء في الرُواةِ مَن (3) ينفردُ ... شخصٌ به هنا إليه تُرشِدُ
1173 - مثالُهُ: ابنُ خَنْبشٍ بوَهْبِ (4) ... يدعى وليس عنهُ غَيْرُ الشَّعْبي (5)
1174 - وابنُ مُضَرّسٍ ويُدْعى عُروهْ (6)، ... لنَجْلِ صيفيّ بهذا أُسْوَهْ
1175 - مُحَمدٌ (7)، وعامرُ بنُ شَهْرِ (8)، ... مُحمدٌ أعني ابنَ صفوانَ (9) ادر
1176 - كُلُّهُمُ عِدَادَهُ في الصَحْبِ ... لم يروِ عنهم قطُ غَيْرُ الشعبي (10)
(1) في (ش) (م): "وغيرهم" ساقطة
(2) ويُسمى هذا النوع أيضاً: مَعْرِفَةُ الْوُحْدَانِ، وهم الرواة الذين لم يروِ عن كل واحدٍ منهم إلا راوٍ واحد.
وَمِنْ فَوَائِدِهِ مَعْرِفَةُ مَجْهُولِ العين ورد روايته إِذَا لَمْ يَكُنْ صَحَابِيًّا، إلا إذا وثقه من انفرد عنه إن كان متأهلاً لذلك، أو وثقه غيره، على قول من أقوال العلماء.
انظر: "علوم الحديث ص 319" "تدريب الراوي 2/ 739" "معجم المصطلحات ص 829"
(3) في (ش) (م): ما
(4) وهب بن خنبش -بمعجمة ونون وموحدة ومعجمة وزن جعفر- الطائي، صحابي، نزل الكوفة، ويقال اسمه هرم، ووهب أصح، أخرج حديثه النسائي وابن ماجه. "التقريب 7525"
(5) عامر بن شراحيل الشَّعبي -بفتح المعجمة-، أبو عمرو، ثقة مشهور فقيه فاضل، من الثالثة، قال مكحول: "ما رأيت أفقه منه". مات بعد المائة وله نحو من ثمانين، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. "التقريب 3109"
(6) عروة بن مضَرِّس -بمعجمة ثم راء مشددة مكسورة ثم مهملة-، الطائي صحابي له حديث واحد في الحج أخرجه أهل السنن. "التقريب 4600"
(7) محمد بن صيفي بن سهل بن الحارث الأنصاري الخطمي، صحابي مدني نزل الكوفة، أخرج حديثه النسائي وابن ماجه. "التقريب 6010"
(8) عامر بن شهر الهمداني، أبو الكنود بفتح الكاف ثم نون، صحابي نزل الكوفة، وهو أول من اعترض على الأسود الكذاب باليمن، أخرج حديثه أبو داود. "التقريب 3111"
(9) محمد بن صفوان الأنصاري، أبو مرحب صحابي، له حديث في الأرنب، وقيل فيه: صفوان بن محمد، والأول أصوب، وقيل: هو محمد بن صيفي] السابق [، قال ابن الصلاح: "وليسا بواحد وإن قاله بعضهم (علوم الحديث ص 319) "، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجه. "التقريب 6006"
(10) قال العراقي: " عامر بن شهر وإن كان ما روى عنه الحديث الذى يعرف به إلا الشعبي فإن ابن عباس قد روى عنه قصة رواها سيف بن عمر في الردة قال: حدثنا طلحة الأعلم عن عكرمة عن ابن عباس قال: "أول من اعترض على الأسود العنسي وكابره عامر بن شهر الهمداني في ناحيته". فهذا عن ابن عباس قد روى هذه القصة عنه وأيضا فهو مشهور في غير الرواية فإنه كان أحد عمال النبي صلى الله عليه وسلم على اليمن ذكره ابن عبد البر وغيره".
قلت: ابن عباس ذكر قصة فيها ذكر عامر وليس صريحاً أنه روى عنه، قال ابن عبد البر -وقد أورد قصة ابن عباس-: "لم يروِ عنه غير الشعبي"، فهذا يدل أنه لا يعُدُّ ذلك رواية عنه.
ثم قال العراقي: "الأمر الثانى: أن عروة بن مضرس لم ينفرد بالرواية عنه الشعب، فقد روى عنه أيضاً ابن عمه حميد بن منهب بن حارثة بن خريم بن أوس بن حارثة بن لأم الطائى ذكره الحافظ أبو الحجاج المزى في التهذيب".
انظر: "الاستيعاب ص 398" "تهذيب الكمال 20/ 36 " "التقييد والإيضاح ص 308"
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل