المكتبة الشاملة

نظم علوم الحديث = أقصى الأمل والسول في علم حديث الرسول

1196 - عن مِسْوَرٍ وهو فتى رفاعهْ (1) ... فاعرفْ هداك اللهُ ذي الجماعهْ (2)

النَّوعُ الثَّامِنُ وَالأَرْبَعُونَ: مَعْرِفَةُ مَنْ ذُكِرَ بِأَسْمَاءٍ مُخْتَلِفَةٍ وَنُعُوُتٍ مُتَعَدِّدَةٍ (3)
1197 - وقد يكونُ الشخصُ ذا (4) أعلامِ ... وذا صفاتٍ تتبعُ الأسامي
1198 - عديدةٍ، فيجدُ المُدَلّسُ ... بها سبيلاً وهي مما يُلْبِسُ
1199 - فصَنَّفَ الحُفَّاظُ فيه كُتُبا (5) ... كم قد (6) قصى (7) الطالبُ منها أرَبَا
(1) المسور بن رفاعة بن أبي مالك القرظي، مقبول من الرابعة، مات سنة ثمان وثلاثين ومائة، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد ومالك في مسنده. "التقريب 6714"
(2) اعتمد ابن الصلاح فيما سبق على كلام الحاكم ثم قال في نهاية هذا النوع: " وأخْشَى أنْ يَكُونَ الحاكِمُ في تَنْزِيلِهِ بَعضِ مَنْ ذَكَرَهُ بالْمَنْزِلَةِ التي جَعَلَهُ فيها، مُعْتَمِداً عَلَى الحِسْبانِ والتَّوَهُّمِ، واللهُ أعلمُ".
قال العراقي: " وما خشيه المصنف هو المتحقق في بعضهم، خصوصا المسور بن رفاعة فقد روى عنه جماعة آخرون".

قلت: روى عن المسور غير مالك أيضاً، روى عنه: إبراهيم بْن ثمامة، وداود بْن سنان المدني، وأبو علقمة عَبد اللَّهِ بْن مُحَمَّد الفروي، وعَبْد الرحمن بْن عروة، ومحمد بْن إِسْحَاق بْن يسار، وأَبُو بكر بْن عَبد الله بْن أَبي سبرة.
انظر: "علوم الحديث ص 323" "تهذيب الكمال 27/ 580" "التقييد والإيضاح ص 312"
(3) وهذا فنٌ عويصٌ والحاجةُ إليه ماسَّة، وفيهِ إظهارُ تدليس المدلِّسينَ؛ فإنَّ أكثرَ ذلكَ إنما نَشَأَ منْ تَدليسهم، فَيظُنُّ مَنْ لاَ خِبْرَةَ لَهُ بِهَا أَنَّ تِلْكَ الأَسْمَاءَ أَو النُّعُوْتَ لِجَمَاعَةٍ مُتَفَرِّقِيْنَ. انظر: "علوم الحديث ص 323"
(4) في (ش): ذو
(5) صَنَّفَ فيه عبدُالغنيِّ بنُ سعيدٍ الحافظُ المِصريُّ "إيضاح الإشكال" وأيضاً الْخَطِيب البغدادي "موضح أوهام الجمع والتفريق".
انظر: "فهرسة ابن خير 1/ 187" "هدية العارفين 1/ 79"
(6) في (هـ): سقطت "قد"
(7) في بقية النسخ: قضى
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل