المكتبة الشاملة

تحفة المسؤول في شرح مختصر منتهى السول

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليمًا.
الحمد لله الذي باين بين العقول, مباينة أوهمت الأكثر اختلافها بالفضول, ومنعها من القضاء في أحكامه المتعلقة بأفعال المكلفين بتحليل أو تحريم, وأرشد القدسية منها معرفة استنباط الأحكام عن الأدلة الشرعية الراجعة إلى الكلام القديم, والصلاة على من به وصل علماء هذه الأمة أنبياء بني إسرائيل, النبي الأمي المكتوب في التوراة والإنجيل, وعلى آله وصحبه الذين حفظوا شرعه, وبلغوا إلينا أصله وفرعه.
أما بعد: فإن العقول السليمة متطابقة, والشرائع بأسرها متوافقة, على أن العلم من أكمل الكمالات, لا سيما علم الأحكام الشرعيات, فإنها وسائل مقاصد العباد, ومناط مصالحهم في المعاش والمعاد.
ولما كان لا سبيل إلى دركها دون معرفة مدركها, تعين معرفة أصلها, وتبين أن مرتبته من العلوم مرتبة أجلها.
وأعظم ما صنف فيه على الإطلاق «المختصر» , الذي عكف عليه العلماء في سائر الآفاق, المنسوب إلى الشيخ الإمام العالم السالك, أبي عمرو
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل