المكتبة الشاملة

رسالة عاجلة إلى الأخت المسلمة

وفوق هذا كله ثواب الله وجزاؤه لأهل الصدق ..
والله أرجو أن وفقني وإياك إلى الصالحات، والثبات على الدين الحق ..

* أختاه .. احذري الزينة الكاذبة! *
إلى أولئك اللاتي خرجن من بيوتهن يتبخترن في زينتهن، ويعجبهن أن يتحدث الناس عنهن بما يرونه عليهن من الثياب والزينة! !
أختاه: لقد نسيت هذه المسكينة أن الزينة وإن جلبت إليها الأنظار؛ فحالاً ما تنقلب هذه الأنظار إلى أسود متوحشة تطعن في عفتها وحيائها وتضفها بكل قبيح!
نعم إن زينة المرأة لزوجها دعا إليها الإسلام، وحثت عليها الشريعة .. وأما تزينها للأجانب وليراها الناس، فهو حرام ومنكر شنيع ..
ولتتأملي أختاه قول النبي - صلى الله عليه وسلم - في ذلك: «صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا» رواه مسلم.
أختي المسلمة: فلتتق الله تعالى، ولتعلمي أنك غدًا واقفة بين يدي ربك تعالى، فسائلك عن ما قدمت يداك من خير أو شر،
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل