المكتبة الشاملة

تهذيب الكمال في أسماء الرجال

روى له أبو داود، وابن ماجه.
5926 - بخ د ت سي: مسلم (1) بن زياد الشامي الحمصي، مولى ميمونة زوج النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ، ويُقال: مولى أم حبيبة، وكان صاحب
وكذلك ذكره العقيلي وابن الجوزي في جملة الضعفاء.
وَقَال يعقوب بْن سفيان: سمعت مشايخ مكة يقولون: كان له حلقة أيام ابن جُرَيْج، وكان يطلب ويسمع ولا يكتب، وجعل سماعه سفتجة، فلما احتيج إليه وحدث كان يأخذ سماعه الذي قد غاب عنه وكان علي بن المديني يضعفه.
(المعرفة والتاريخ: 3 / 51) .
وَقَال علي: سمعت ابن نمير يقول: مسلم بن خالد الزنجي ليس يعبأ بحديثه (تقدمة الجرح والتعديل: 323) .
وَقَال البزار: لم يكن بالحافظ (كشف الاستار - 1716) وَقَال الدَّارَقُطْنِيُّ: سئ الحفظ.
(السنن: 3 / 46) .
وَقَال: ثقة إلا أنه سئ الحفظ وقد اضطرب في هذا الحديث، يعني حديث: "ابن عباس لما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخرج بني النضير ... " (السنن: 3 / 46) .
وساق له الذهبي في "الميزان ": عدة أحاديث وَقَال: هذه الاحاديث وأمثالها ترد بها قوة الرجل ويضعف (4 / الترجمة 8485) . وَقَال ابن حجر في "التهذيب ": قال الساجي: صدوق كان كثير الغلط، حَدَّثَنَا أحمد بن محرز، سمعت يحيي بن مَعِين يقول: كان مسلم بن خالد ثقة صالح الحديث فما أنكروا عليه حديث أبي هُرَيْرة: "البينة على من ادعى واليمين على من أنكر إلا في القسامة "، وحديث ابن عباس.
"ملعون من أتى النساء في أدربارهن.
وحديث أنس: "بعثت على إثر ثمانية آلاف نبي ... "وغير ذلك من المناكير وذكره ابن البرقي في باب من نسب إلى الضعف ممن يكتب حديثه.
وَقَال الدَّارَقُطْنِيُّ: ثقة
حكاه ابن القطان.
(10 / 130) . وَقَال ابن حجر في "التقريب": فقيه صدوق كثير الأَوهام.
(1) تاريخ البخاري الكبير: 7 / الترجمة 1101، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي: 69، والجرح والتعديل: 8 / الترجمة 802، وثقات ابن حبان: 5 / 400، والكاشف: 3 / الترجمة 5507، وتذهيب التهذيب: 4 / الورقة 37، ومعرفة التابعين، الورقة 40، وتاريخ الاسلام: 5 / 301، ونهاية السول، الورقة 371، وتهذيب التهذيب: 10 / 130، والتقريب: 2 / 245، وخلاصة الخزرجي: 3 / الترجمة 6965.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل