المكتبة الشاملة

قادة الغرب يقولون دمروا الإسلام أبيدوا أهله

خُطَطُهُمْ لِتَدْمِيرِ الإِسْلاَمِ:
بعد فشل الحروب الصليبية الأولى التي استمرت قرنين كاملين في القضاء على الإسلام، قاموا بدراسة واعية لكيفية القضاء على الإسلام وأمته، وبدأوا منذ قرنين يسعون بكل قوة للقضاء على الإسلام.

كانت خطواتهم كما يلي:

أَوَّلاً - القَضَاءُ عَلَى الحُكْمِ الإِسْلاَمِيِّ:
بإنهاء الخلافة الإسلامية المتمثلة بالدولة العثمانية، التي كانت رغم بعد حكمها عن روح الإسلام، إلا أن الأعداء كانوا يخشون أن تتحول هذه الخلافة من خلافة شكلية إلى خلافة حقيقية تهددهم بالخطر.

كانت فرصتهم الذهبية التي مهدوا لها طوال قرن ونصف هي سقوط تركيا مع حليفتها ألمانيا خاسرة في الحرب العالمية الأولى.

دخلت الجيوش الإنكليزية واليونانية، والإيطالية، والفرنسية أراضي الدولة العثمانية، وسيطرت على جميع أراضيها، ومنها العاصمة إستامبول.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل