المكتبة الشاملة

القول السديد في علم التجويد

6 - واصطلاحا: اضطراب الصوت للحرف عند النطق به من مخرجه، حتى يسمع له نبرة قوية، أى عالية الصوت.
7 - حروفها: خمسة، جمعت فى: [قطب جد].
وخصت بهذه الحروف؛ لأنها اجتمع فيها صفتا الشدة والجهر. فالجهر يمنع جرى النفس، والشدة تمنع جرى الصوت.
8 - مراتبها: للقلقلة مراتب ثلاث:
أ- أعلاها المشدد الموقوف عليه، مثل: وَتَواصَوْا بِالْحَقِّ [العصر: 3].
ب- الموقوف عليه بالسكون، مثل: مُحِيطٌ* [البروج: 20].
ج- الساكن فى وسط الكلمة، مثل: خَلَقْنَا* [الإنسان: 2].
قال ابن الجزرى:
كبيرة حيث لدى الوقف أتت ... وأكبر حيث عند الوقف شدّدت
9 - كيفية أدائها: فيها خلاف بين العلماء على مذهبين:
الأول: أنها تتبع ما قبلها من الحركات: ضم، مثل: ادْخُلُوا* [يوسف: 99].
كسر، مثل: إِبْراهِيمَ* [الممتحنة: 4].
فتح، مثل: الْأَبْتَرُ [الكوثر: 3].
المذهب الثانى: أنها أقرب للفتح مطلقا، وهو الأرجح.
10 - الشاهد: قال بعضهم:
وقلقلة ميّل إلى الفتح مطلقا ... ولا تتبعنها بالذى قبل تجملا
وقال ابن الجزرى:
وبيّنن مقلقلا إن سكنا ... وإن يكن فى الوقف كان أبينا
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل