المكتبة الشاملة

تعريف بالأماكن الواردة في البداية والنهاية لابن كثير

دمشق

مدينة قديمة ذات مجد عريق وتاريخ حافل فتحها المسلمون سنة 14 هـ وكانت إحدى مراكز الأجناد في بلاد الشام. اتخذها معاوية بن أبي سفيان عاصمة الملك فكانت عروس المدائن وسيدة العواصم. منها خرجت أعداد لا تحصى من العلماء والأدباء والشعراء تشتهر بجامعها الكبير الذي بناه الخليفة الوليد بن عبد الملك وبآثارها الأخرى من مساجد ومدارس وبيمارستنات. اشتهرت بصناعة الثياب الحريرية المواشاة (البروكار) ونسب إليها نوع مشهور حمل اسمها إلي العالم وهو (الدمشقي) المعروف باسم (دامسكو) . وهي اليوم عاصمة الجمهورية العربية السورية.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل