المكتبة الشاملة

تعريف بالأماكن الواردة في البداية والنهاية لابن كثير

فاس

مدينة من أهم مدن المغرب الأقصى، بناها إدريس بن عبد الله بن الحسن المثنى سنة 172هـ أول ملوك الأدارسة وأتم بناءها ابنه إدريس الثاني سنة 193 هـ كانت في القديم بلدين، لكل منهما سور يحيط به وأبوب تختص به، والنهر فاصل بينهما، وكانت كل بلدة تقوم على عدوة (مرتفع) ، فكانت إحدى العدوتين تسمى عدوة القرويين لنزول العرب الوافدين من القيروان إليها، وسميت الأخرى عدوة الأندلسيين لنزول العرب الوافدين من الأندلس فيها. كانت عاصمة لعدة دول في المغرب، ثم تحولت العاصمة منها إلى الرباط.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل