المكتبة الشاملة

تعريف بالأماكن الواردة في البداية والنهاية لابن كثير

نيسابور

وتسمى (أبرشهر) ويقول بعضهم (إيران شهر) . من مدن خراسان، وإحدى عواصمها. كانت في العصر العباسي من أشهر مراكز الثقافة والتجارة والعمران، وذلك قيل أن يدمرها زلزال أصابها سنة 540 هـ، ثم أكمل خرابها غزو المغول لها سنة 618 هـ (1221م) . نسب إليها كثير من العلماء منهم الشيخ أبو منصور عبد الملك الثعالبي صاحب كتاب (يتيمة الدهر) ، وأبو الفضل الميكالي، وأبو الحسن علي بن أحمد الواحدي، وغياث الدين أبو الفتح عمر الخيام، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني (نسبة إلى ميدان زياد وهو محلة بنيسابور) ، صاحب كتاب مجمع الأمثال، ومسلم بن الحجاج صاحب (المسند الصحيح) ، ويحيى بن يحيى النيسابوري، وأبو عبد الله بن أحمد بن نصر النيسابوري، وأبو بكر البيهقي النيسابوري صاحب كتاب (السنن) ، وكتاب (المبسوط) في الفقه الشافعي. وأبو سعيد محمد بن يحيى بن منصور النيسابوري، صاحب كتاب الإنصاف في مسائل الخلاف، وأسد بن الفرات الفقيه الكبير والقائد العظيم الذي فتح جزيرة صقلية والذي استشهد سنة 212 هـ، في حصار مدينة (سرقوسة (.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل