المكتبة الشاملة

التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب

معن بن زائدة بن عبد الله بن مطر بن شريك بن عمرو بن الصلت بن قيس بن شراحيل بن مرة بن همام، ومنهم خالد بن يزيد بن مرثد بن ع زائدة بن عبد الله ابن مطر، ومنهم الجارحي شبيب بن يزيد بن نعيم بن قيس بن عمرو بن قيس ابن شراحيل بن مرة، ومنهم سهر وكعب وعبد الله وثعلبة بنو سعد بن همام، ومن ولد همام بن مرة مازن وحبيب ومرة وعابسة وعوف وعمرو وأبو عمرو وثعلبة وبجير وسعد بنو همام بن مرة.

(فصل) ومن ولد مرة بن ذهل
جساس قاتل تريب بن ربيعة، وسعد والدب ونصلة وبجسر والحارث وعبد الله وشيبان وكعب وعوف وجندب بنو مرة بن ذهل، ومنهم الغصين بن حارثة بن سلمة بن ضمضم بن سعدد بن مرة وكان مرة بن ذهل يسقى الحاج الماء واللبن والعسل والسويق وفيه يقول الراجز:
يأيها الحاج مات مُرَّة ... فأيْقَنُوا بُعطَشٍ وَحَرَّة

(فصل) ومن ولد ذهل بن شيبان
الحرث وأبو غنم ومحلم وأبو مرة وثعلبة وكعب وعوف وأبو ربيعة ومحارب بنو ذهل بن شيبان، ومنهم عوف بن محلم بن سيار بن الحرث بن ذهل الذي يقال فيه المثل لا حر بوادي عوف، وبنته أم إياس تزوجها الاكل، أكل المرار الكبير فولدت له الحرث الملك، ومنهم عمرو بن أبي ربيعة بن ذهل، يسمى عمرو المزدلف، لأنه كان في يوم فصة، وهو يوم نحلاق اللمم يرمي برمحه، ويقول ازدلفوا وراء رمحي هذا فسفي المزدلف، ومن ولده هاني بن قصية بن هاش ابن المزدلف الذي أحار عيال النعمان وما له على كسرى وكانت وقعة ذي قار بسبب ذلك.

(فصل) ومن ولد شيبان
ابن ثعلبة صبيح وذهل ذهل ومحلم وعيوف وقيس وعمرو وغنم وحرب وعبد الله والحرث وهلال وتيم وثعلبة.

(فصل) ومن ولد قيس وبن ثعلبة
سعد وتيم وهما الحزقيان وثعلبة وضبيعة فمن ولد ضبيعة سعد وربيعة المعدودون، ومنهم الأعشى الأكبر وهو ميمون بن قيس بن جندل بن شراحيل ابن عوف بن سعد بن ضبيعة، ومنهم المرقش الأصغر وهو بن أخي الأكبر واسمه ربيعة بين سفيان بن سعد، ومنهم طرفة وهو بن أخي المرقش الأصغر طرفة بن العبد بن سفيان، ومنهم عمرو بن قية بن درع بن ربيعة بن مالك بن ضبيعة فهو ركني سعدا ربية لا معدودونن من بطن واحدة، ومنهم المزاتدة بنو عمرو بن مرثد بن سعد بن مالك بنضبيعة ومنهم الحرث وعمرو ومرة وجرير بنو عباد بن ضبيعة بن قيس وعمرو بن عباد كانت أمه تحت الحرث بن عباد وبجير بن الحرث بن عباد قتيل مهلهل، ولأجله قام الحرث بن عباد على بني تغلب فقتلهم ولم يستقيموا بعد ذلك حتى هلك مهلهل في الأسر وقام معه بحربهم ثلاثة رجال عوف بن مالك بن ضبيعة بن قيس وهو الذي أسر مهلهلا فلم يزل أسيرا حتى هلك في الأسر عطشا، والثاني ضبيعة بن ضبيعة بن قيس ولقبه محدر لقب بذلك لقصره وكان احسن الناس وجها وشعرا، وهو الذي منع قذا شعره من الحلق بفارس القوم وكسوتهم ففعلوا له ذلك وفي بنذره وقتل أول فارس طلع عليهم من أشد القوم. الثالث سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس كان شاعرا فما زال يحضهم وسعيرهم حتى اجتمعوا من كل اوب وانتصروا من تغلب، ومن قيس بن ثعلبة بأقل الذي يضرب به المثل في العى.

(فصل) وأما ذهل ابن شعلبة
فمن ولد شيبان ومالك وعمرو بن نوفل، فمن ولد شيبان بن ذهل عمران ابن خطان بن ظبيان بن ثعل بن معوية بن الحرث بن سدوس بن شيبان بن ذهل وسدوس كان له عشرة من الولد، منهم الحرث وسدود وكان له أحد وعشرون ولدا ذكرا، قال الشاعر:
فلو شأربي كان ايزبنكم ... طويلا كاير الحارث بن سدوس
ومنهم الحصين بن المنذر بن الحرث بن وعلة بن خالد بن بدر بن الحرث بن مالك بن شيبان، ومنهم النسابة دغفل بن حنظلة بن يزيد بن عبدة بن عبد الله بن نوفل بن ذهل، ومنهم ربيعة بن عمرو بن ذهل، ومنهم القمقاع بن ثور بن عقال ابن عمرو بن ذه.

فصل وأما تيم اللات بن ثعلبة
فأولاده عامر وعدي وهلال ومالك والحرث، ومنهم الجواد عكرم الفياض بن ربعي بن عمرو بن صبي بن لأي بن عبد الله ويقال.. لقيم بن ثعلبة وقيس بن ثعلبة اللهازم قال لهم رجل تحالفوا تكونوا كاللهازم فسموا بذلك، قال جرير:
رضينا بحكم الحي بكر بن وايل ... إذا كان في الذهلين أو في المنازل
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل